الخميس 24 غشت 2017 - العدد : 3876 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5306798
إعلانات تهمك


  

أكد أعضاء مجموعة  الشارك  ل Safipress على أن مهمتهم الآن هي دعم الفريق بكل الوسائل من اجل تفادي النزول إلى القسم الثاني، و أكدت المجموعة على أن للحساب وقت سيأتي لا محالة، و دعت المجموعة  كل الجماهير الأسفية من اجل التلاحم لدعم الفريق من اجل الخروج من الأزمة الحالية، و  لم تخف المجموعة تخوفها من الوضعية التي أصبح عليها الفريق، فيما أكدت إيمانها الكبير على قدرة اللاعبين على تخطي الأسوأ.

 و في رد على استفسارات المجموعة عن سبب الخلاف القائم مع مكونات الفريق، أكدت هذه الاخيرة على أن مصلحة الفريق فوق كل اعتبار و على أنها لن تسمح لأي كان بأن يتلاعب بأحلام أبناء أسفي، و قال أعضاؤها" تعرضنا في الآونة الأخير للعديد من المضايقات و التي كانت دائما تأتي من اقرب الناس لنا، و تم اعتقال العديد من أعضاء المجموعة بدون سبب أو تهمة واضحة، نزولا عند رغبة أعضاء المكتب المؤقت.

 وقال أعضاء المجموعة كذلك أصبحنا نعاني من مشاكل كثيرة داخل ملعبنا، رغم أننا أول من يدفع ثمن التذكرة، فيما نلاقي معاملة أحسن خارج الميدان"، و بخصوص الخلاف السابق بين أعضاء المجموعة، أكدوا على أن الأمر تم تجاوزه قبل الإعلان عن العودة " أكيد أننا عانينا مجموعة من المشاكل الداخلية، لكن تغلبنا عليها بإصرارنا و عزيمتنا، و لم نعلن العودة حتى انتهينا منها".

 

و تجدر الإشارة إلى أن مجموعة الشارك كانت قد أوقفت نشاطاتها فيما سبق بسبب ما أسمته الخلافات الداخلية، غير أنها عادت لاستئنافها بعد المطالبة الكبيرة من الجمهور الأسفي.

  يوسف فاطن 
 

علمت Safipress  من مصادر جد مطلعة داخل اولمبيك أسفي بان رئيس المكتب المديري لاولمبيك أسفي و المسؤول على مركز تكوين النادي ، السيد احمد غيبي غاضب من رئيس المكتب المؤقت خلدون الوزاني، بعدما قام الأخير بإصدار أوامره إلى مساعد المدرب التلمسي من اجل إزاحة احد الأطر التي تشتغل بمركز التكوين و الحاصل على شهادة من معهد مولاي رشيد( نفس المعهد الذي تخرج منه داودة و السكيتيوي)، و تعيين مكانه شخص أكدت مصادرنا على انه أمي لا يفقه شيئا في التدريب ، ما طرح العديد من الاستفسارات عن كيفية تسيير الأمورداخل الفئات الصغرى لكرة القدم.^

 الحادث استفز بشكل واضح احمد غيبي كونه هو المسؤول الأول عن المركز. تجدر الإشارة إلى أن الجمهور المسفيوي اشتكى كثيرا من الطريقة التي أصبح يسير بها الفريق في الآونة الأخيرة، و عبر العديد من المحبين عن امتعاضهم من تعيين أشخاص إما أقارب عضو ما، أو أصدقاء لأعضاء من المكتب، فيما غبيت و بشكل واضح الكفاءة و الاستحقاق، إذا انقلبت كل المفاهيم داخل بيت الأولمبيك .

توصل مكتب اولمبيك أسفي خلال الاسبوع الاخير من شهر فبرائر 2009 بما قدره 270 مليون سنتيم .

وهكذا توصل المكتب بشيك بقيمة 100 مليون سنتيم من المجموعة الوطنية كشطر أول من واجبات النقل التلفزي ، وضخت جهة دكالة عبدة منحة في حساب الفريق بمبلغ قدره  150 مليون سنتيم ، كما تم التوصل بمبلغ 20 مليون سنتيم من المستشهر ، شركة فيتكو .

ولا زال المكتب في انتظار التوصل ب 70 مليون سنتيم من  المجلس الاقليمي وحوالي 120 مليون من المجلس البلدي .

تناولت بعض وسائل الإعلام مجددا العلاقة بين أولمبيك أسفي والمدرب السابق للفريق عبد الهادي السكتيوي .

 

وقالت جريدة رسالة الأمة في عددها ليوم الثلاثاء 23 / 2 / 09 ان مصدرا بالأولمبيك قال ان الفريق قد يلجأ الى حل مشكل المتأخرات التي لا زالت عالقة في ذمته ، بعدما تم الانفصال بالتراضي عن المدرب السكتيوي ، مشيرا الى ان المبلغ الذي يطالب به المدرب مقابل فسخ العقد الذي يربطه رسميا بالفريق يقارب 15 مليون سنتيم مؤكدا على ان عدم فسخ العقد رسميا تسبب في مجموعة من المشاكل . وكان المدرب السابق قد تنازل عن مبلغ 160 ألف درهم تمثل اجر شهرين فيما لا زال يطالب بما تبقى من قيمة العقد الذي يربطه بالفريق .

 

وأمام ما يصلنا من أخبارلا يسع سافي بريس إلا طرح مجموعة من الأسئلة عسى ان يجيب عنها أحد أعضاء المكتب :

 

-          هل يعلم المكتب أن السكتيوي توصل من الاولمبيك في أقل من سنة بما قدره 170 مليون سنتيم

 

-          هل يعلم مكتب الاولمبيك أن السكتيوي ذهب الى اوربا وترك الفريق بالبيضاء في مركز كهرماء للكداني مع أنه يتقاضى راتبه الشهري كاملا.

 

-          السكتيوي غادر الفريق بدون اشعار المكتب وبالتالي فهو مطالب بتعويض الفريق وليس العكس

 

-          حين غادر السكتيوي الفريق تمسك بمفاتيح الفيلا المكتراة له لمدة 3 أشهر مع ان الفريق هو من يؤدي واجبات الكراء .

 -          إذا كان السكتيوي على حق في ما يطالب به، وإذا كان من أنجز العقدة يقر بهذا فإن من يجب أن يؤدي للسكتيوي من ماله الخاص هو من وقع معه عليها وليس الفريق، وإلا كيف يعطي الفريق للسكتيوي الأموال حتى وهو مغادر للفريق بدون سبب يذكر

 

هؤلاء غابوا عن الندوة المنظمة من طرف مكتب اولمبيك أسفي لتقديم كمال الزواغي :

عبد اللطيف الميدالي  : الصحيفة الرياضية

سعيد الجدياني      :     موقع أسيف

يوسف التنوير     :  النخبة 

حسن الرفيق      :       الصباح

محمد لخناتي  :                lopinion 

عبد الرحيم النبوي   :    الصباحية

بلقتيب مصطفى     :      رسالة الامة

سعيد لقبي         :        المنتدى   الرياضية

احمد قيود           :        العلم

محمد أنيق        :       الاحرار

محمد مخاريق     :    الاتحاد الاشتراكي

عبد الله ارضاوي    :     سافي بريس

عبد الغني دهنون  :    بيان اليوم

كما غاب عن الندوة أغلب الجرائد المحلية ومديروها السادة : عبد الله الحجلي ،  سعيد يحياوي  ،  نور الدين الميفراني ، محمد لعباد وغيرهم

اكترى  مكتب الاولمبيك يوم الاثنين 16/ 2 / 09 سيارة هيونداي  للمدرب الجديد  في انتظار وصول السيارة المشتراة من نفس النوع .. مستغنيا عن السيارة البارتنر لفائدة الكاتب العام.. ؟

أولمبيك أسفي، مكتب مسير في واد و المنخرطون في واد آخر

الكثير من الكلام و القليل من العمل

 

يبدو أن فريق أولمبيك أسفي لم يجد الطريق الصحيح بعد، فمند انطلاق الموسم الجاري وهو يتخبط في المشاكل، والكثير منها لم يجد لها المكتب المسير الحلول الملائمة بسبب انشغالات كل عضو بمصالحه الشخصية، فالمكتب المسير ينقسم إلى تيارات متعددة، تيار يبحث عن الحلول لفض مشاكل الفريق و إن كانت عشوائية، و تيار آخر المنتمون إليه لا يهمهم سوى الجلوس بالمنصة الشرفية، والظهور على شاشة التلفزيون، و لا يأبهون لمشاكل الفريق، هذه هي الحقيقة المرة لمكتب مؤقت تم وضع الثقة فيه خلال الجمع العام الأخير لتسيير شؤون الفريق لموسم واحد و الإعداد لجمع عام نهاية الموسم لتشكيل  مكتب يتحمل شؤون تسيير الفريق لأربع سنوات و إعداد قاعدة منخرطين قوية.

 و إذا تحدثنا عن المكتب لا يمكننا استثناء المنخرطين الذين يعتبرون القاعدة الأساسية للفريق، وكذلك أحد الشروط الضرورية المكونة للجمع العام الذي يعقده الفريق نهاية كل موسم، وهم قوة اقتراحية تساهم في وضع الفريق على السكة الصحيحة، لكن هؤلاء لا يتمتعون بهذه الصفة، ولا يتقنون سوى الثرثرة بالمقاهي وبعض الأماكن العمومية بالمدينة و الظهور بملابسهم الأنيقة أثناء كل مباراة يخوضها الفريق داخل ميدانه، ونلمس ذلك في تغيبهم عن الاجتماع التواصلي الأخير الذي عقده المكتب المسير بمقر جمعية حوض أسفي، حيث قاطعه أغلبهم في الوقت الذي كان من الواجب عليهم الحضور للضغط على المكتب والاستفسار حول عشوائية التسيير، وأيضا طرحهم استفسارا على القرار الذي اتخذه المكتب بشأن إبعاد عميد الفريق خليل البزداوي على خلفية التصرفات اللاأخلاقية التي بدرت منه خلال مباراة فريقه ضد الجيش الملكي، وكان أعضاء من المكتب هددوا بالاستقالة في حالة عودته، لكن العكس

قاطع عدد من ممثلي و مراسلي الصحف الوطنية ،اللقاء الصحفي الذي نظمه مكتب أولمبيك أسفي يوم السبت 14 فبرائر 2009  لتقديم المدرب الجديد للفريق السيد كمال الزواغي الذي خاض أول حصة تدريبية مع لاعبيه صباح نفس اليوم.

 

                   وتأتي مقاطعة مراسلي الجرائد الوطنية لدعوة مكتب الأولمبيك على خلفية المعاملة غير اللائقة التي يتعامل بها عدد من المسيرين وبعض اللاعبين  مع المراسلين الصحفيين ، .

           ومن أوجه الخلاف بين المكتب المسير والمراسلين على سبيل المثال لا الحصر حسب مراسل صحفي ، أن معاناة المراسلين الصحفيين مع اولمبيك أسفي ليست وليدة اليوم وأنها تعود إلى خمس سنوات ، وقال أن هذه المعاناة  تبدأ من أمام باب الملعب كما أن المراسلين يجدون صعوبة في ولوج باب  الملعب الخارجي ناهيك عن الباب الداخلي ، وحتى الحصول على التشكيلة كما أنهم لا يتوفرون على منصة خاصة بهم ، وليس لهم مكان خاص وأنهم يؤدون واجبهم وسط الجمهور كما أنهم كثيرا ما يكونون عرضة لاستفزازات البعض .

ثبت  بما لا يدع مجالا للشك أن من يخلق التفرقة بين اللاعبين هو مكتب مكتب اولمبيك أسفي ، وأن هذا المكتب يكيل بمكاييل عديدة .

 

نسوق مثلا واحدا فقط لمن لايعلم ، فحفيظ عبد الصادق لا يحضر التداريب إلا لماما ، ومع ذلك يتم استدعاؤه لخوض المباريات ، ولمن لايعلم كذلك ، فمنذ العودة من وجدة لازال لم يعثر أحد على أثر لحفيظ .

وحين يعود عبد الصادق فغن لا أحد باستطاعته محاسبته عن هذا الغياب ، وفي ذلك استهتار بنا جميعا..