الخميس 18 يناير 2018 - العدد : 4023 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5544231
إعلانات تهمك


ويستفيد الفريق المسفيوي من 100 مليون سنتيم، فيما يحصل اللاعب على أجر شهري يصل إلى 25 مليون سنتيم، إضافة إلى استفادة الإقامة في شقة سكينة وسيارة، وتذاكر الطائرة، درجة الأعمال، خاصة بالخط الجوي بين الإمارات والمغرب.
وأصبح المنصوري، ثاني لاعب يغادر أولمبيك آسفي للعب في الخليج، بعد اللاعب الايفواري بوريس كابي، الذي لعب لفريق أولمبيك آسفي في موسم 2007/2008، قبل أن ينتقل إلى الرائد السعودي، على سبيل الإعارة، وذلك مقابل 700 مليون سنتيم.

الاولمبيك والدفاع الجديدي يقتسمان نقاط ديربي دكالة عبدة .

  

بنهاشم : منذ مدة لم نستطع خلق فرص ، ولا الوصول إلى مربع عمليات الخصم .

  

قال أمين بنهاشم مدرب اولمبيك اسفي ان المباراة كانت صعبة ، و كان يعرف قوة الخصم نظرا للمستوى الجيد الذي بصم عليه منذ بداية الموسم، وقال بنهاشم انه  كان يعرف الإيقاع الذي يلعب به من خلال حصده بعض النتائج السلبية ، مضيفا ان طاليب فرض على فريقه الإيقاع الجد مرتفع لذى احتاط له كثيرا، ولأننا اجرينا مقابلة يوم الخميس الماضي  قال بنهاشم : ( كنا نعرف أن هذا يمكن أن يأثر على لاعبينا بدنيا، لكن و الحمد لله استطاع اللاعبون مسايرة ايقاع المباراة المفتوحة ، وكانت هناك فرص للتسجيل وهذا ما جعلنا سعداء نوعا ما، لأنه استطعنا أن نصل إلى المرمى)

  وعن المستوى الذي ظهر به لا عبو الاولمبيك قال مدرب الاولمبيك : ( في الحقيقة منذ مدة لم نقم بمحاولات كثيرة كمباراة شباب أطلس خنيفرة و سريع ودادي زم والفتح الرباطي ولم نستطع خلق فرص ، ولم نقدر أن نصل إلى مربع عمليات الفريق الخصم، اليوم أظن أنه استطعنا ذلك، لأنه حتى فريق الدفاع الحسني الجديدي فتح اللعب وخرج للبحث عن الهدف، ما اتاح لنا مساحات على رقعة الملعب و من تلك استطعنا أن نشاهد أربعة أهداف،  وبالنسبة لأدائنا فانا  راض على الأداء، في الحقيقة كنت

سقطاتُ الوداد الرياضي تتواصَل بعد حصْد الخسارة الرابِعة أمام أولمبيك أسفي .

  

تَمكّن فريق أولمبيك آسفي لكرة القدم، من إلحاق الهزيمة الرابعة بالوداد الرياضي البيضاوي بعد أن تغلّب عليه اليوم الخميس، على أرضية ملعب مولاي عبد آلله في الرباط، بهدف دون رد برسم نزال الجولة 14 من منافسات الدوري الاحترافي في نسخته السابعة.

 

وتبادل لاعبو الفريقين خلال الثلث الأوّل من الجولة الأولى بعض المناورات الهجومية بحثا عن هدف السبق، وكانت أبرزها من جانب عناصر الفريق "المسفيوي" بالخصوص، قبل أن ينجح اللاعب يحيى عطية الله، من إحراز هدف التقدّم لفريقه في حدود الدقيقة 23، عن طريق تسديدة قوية من خارج المربّع، هزم بها الحارس الودادي زهير العروبي.

 

وناور أبناء المدرّب الحسين عموتة، بتحرّكات هجومية بحثا عن هدف الرد على هدف تقدّم الفريق "المسفيوي"، إذ حاول كل من محمد أوناجم، اسماعيل الحداد ووليد الكرتي، خلق ممرات في الخط الخلفي للضيوف، غير أن محاولاتهم لم تكن بالشكل الكافي لتعديل النتيجة، قبل أن تنهي صافرة الحكم الدولي هشام التيازي، مجريات الجولة الأولى بتقدّم أبناء المدرّب محمد أمين بنهاشم.

 

وضغطت العناصر الودادية بشكل كبير على مرمى الحارس "المسفيوي" مختار مجيد، مع بداية أولى دقائق الجولة الثانية، إذ خلق رفاق العميد إبراهيم النقاش، العديد من فرص التهديف، غير أن استماتة حارس ومدافعي أولمبيك أسفي، وكذا تسرّع مهاجمي الوداد أبقى النتيجة على ما هي عليه.

 

وخاض أولمبيك أسفي دقائق النصف الثاني للجولة الثانية بنقص عددي بعد طرد الحكم هشام التيازي، اللاعب محمد مرابيط إثر حصوله على الإنذار الثاني، ليساعد ذلك أبناء الحسين عموتة، على مواصلة ضغطهم على مرمى الضيوف، حيث أتيحت لهم العديد من فرص التهديف، غير أن النجاعة واصلت غيابها.

 

وأطلق هشام التيازي، صافرته النهائية على وقع الضغط الهجومي الكبير لعناصر الوداد، ليحسم بذلك أولمبيك آسفي النقاط الكاملة للمباراة لصالحه، إذ بلغ رصيده في سبورة ترتيب البطولة بعد هذا الفوز النقطة 20،

 هسبورت: سعيد إبراهيم الحاج

تعادل اولمبيك اسفي و سريع وادي زم :

  

امين بنهاشم  و البكاري يجمعان على تراجع مستوى الاولمبيك .

  

محمد امين بنهاشم : مرة أخرى لم نوفق في تحقيق نتيجة ايجابية داخل ملعبنا ، التعادل الثالث مخيب للامال ، ويتعين علينا المزيد من العمل والاشتغال أكثر ، مستوانا تراجع ما يفرض علينا مراجعة أوراقنا حتى فيما يخص التركيبة البشرية ، واللاعبين الذين نعتمد عليهم ، وكذا طريقة اللعب . لم نبق نجد الحلول كما سبق خصوصا لما نواجه فريقا لا يترك مساحات أكثر لاستغلال المرتدات السريعة وهذا ما قام به لاعبو واد زم الذين كانوا منشرين دفاعيا بشكل جيد ، وأقول إننا لم نعد في ذلك المستوى الذي كنا نبحث عنه ، وهذا يفرض علينا الاشتغال أكثر .

فريق واد زم تطور كثيرا و أحسن الانتشار في الدفاع بحكم انه كان متخوفا من حصد الهزيمة الرابعة ، بالمقابل نحن تركنا لهم مساحات كان بالإمكان استغلالها وتسجيل هدف كان سيصعب علينا المباراة اكثر ، الحقيقة إننا لا نستحق الانتصار في هذه المباراة كما لم نستحق الانتصار في مباراتنا ضد فريق الفتح ، و بصراحة لا ابحث عن الأعذار .  

من اجل الانتصار تنقصنا التحفيزات المعنوية ، وسنعمل على إيجاد هذه التحفيزات مقابلة الوداد ، مع أننا لا نتوفر على الوقت الكافي لاستثمار التحفيزات ، والعودة إلى الإيقاع الذي بدأنا به مشوار البطولة . ما اعتبره


اللاعب المرابط يزيد من متاعب أولمبيك آسفي

  

الجامعة الملكية لكرة القدم تحول 133 مليون من مالية الفريق للفيفا .

  

في ظل الازمة المالية الخانقة التي يعيشها فريق اولمبيك اسفي لكرة القدم والتي تجاوز العجز فيها المليارين من السنتيمات ، علمت الرسالة الرياضية من مصادرها الخاصة أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قامت منذ بضعة أيام بتحويل مبلغ 133,3 مليون سنتيم لحساب محامي عبد الكريم المرابط اللاعب السابق لأولمبيك اسفي ، وذلك بناء على حكم صدر من محكمة التحكيم الرياضي لصالح اللاعب المذكور.

 و يتضمن هذا المبلغ 41 مليون سنتيم سبق للجامعة أن احتجزتها من منحة الفريق منذ صدور حكم الاستئناف ، إضافة إلى 92.3 مليون سنتيم أخرى تحملتها الجامعة بدل الفريق و سيتم اقتطاعها من حصة الفريق من حقوق النقل التلفزي.

ولا يعتبر مبلغ 133,3 مليون سنتيم حقوق اللاعب هو ما يجب اداؤه  بل ان الفريق سيتحمل كذلك مصاريف الدعوى وأتعاب المحامي والمقدرة حسب بعض المصادر في قرابة 20 مليون.

 ومن خلال متابعة الجريدة لهذا الملف، يمكن التأكيد أن تدبير هذا النزاع عولج بنوع من الاستخفاف بالمؤسسات المشرفة على كرة القدم سواء داخل دواليب الفيفا والمحكمة الرياضية ، وحين حاول تدارك الأمر اكتشف بأن الأجل المحدد للرد على مراسلات الفيفا قد انقضى وعليه أصدرت محكمة التحكيم الرياضي حكمها بناء

شد الحبل لا زال مستمرا بين منخرطي اولمبيك أسفي والمكتب المسير.

  

لا زال التشنج وشد الحبل يطبعان العلاقة بين عدد من منخرطي اولمبيك أسفي لكرة القدم او من يطلقون على أنفسهم ( اللجنة التصحيحية ) والمكتب المسير، انطلاقا من الدعوات القضائية التي تروج أطوارها بين ردهات المحاكم الابتدائية والاستينافية والمتعلقة بمالية الفريق والتي وصلت حد تعيين المحكمة الى خبير محاسباتي ، وبين مراسلات تطالب الرئيس بالوفاء بوعوده التي قطعها على نفسه خلال الجمع العام العادي المنعقد يوم 25 أكتوبر 2017 ، والتي قال بشأنها انه مستعد للاجتماع بالمنخرطين واطلاعهم على الديون و الوضعية المالية الحقيقية للفريق ، ومما زاد من توتر العلاقة بين ( الفريقين ) توصل المنخرطين خلال الأسبوع الجاري برسائل تطالبهم بأداء واجب الانخراط المقدر في 5000 درهم برسم الموسم الرياضي الحالي .

 وعد رئيس الفريق انوار ادبيرى التلمساني المنخرطين بعقد اجتماع مع المنخرطين لاطلاعهم على الديون و الوضعية المالية الحقيقية للفريق في غضون شهر من عقد الجمع العام ، وبعد مرور المدة المتعاقد عليها تبين للمنخرطين ان الرئيس لم يف بوعده ما دفع بالمنخرط جمال الون الى مراسلته مذكرا اياه بوعده ، وبعدما

اولمبيك أسفي وأطلس خنيفرة يقتسمان نقاط  الجولة الحادية عشرة.

  

بنهاشم : لم نظهر بالمستوى الجيد لعدة اعتبارات منها التغييرات التي عرفتها تركيبتنا .

  

 برر محمد أمين بنهاشم مدرب أولمبيك أسفي بأن المباراة لم تكن سهلة، وقال انها المرة الخامسة أو السادسة التي نواجه خلالها فريقا استغنى عن مدربه ، وهذا أوتوماتيكيا يخلق ذلك مشاكلا، لأن التحفيز يكون أكثر وطريقة اللعب تتغير،اليوم لم نظهر بالمستوى الذي يجب أن نظهر به لعدة اعتبارات أولها التغييرات التي عرفتها تركيبتنا البشرية ثم الطريقة التي لعب بها الفريق الخصم، بعد اعتماده على طريقة دفاعية واللعب على المرتدات، ورغم ذلك كان بإمكانه أن يسجل في بعض اللحظات، وهذا ما جعلنا نتخوف بعض الشيء، فجاء الهدف في وقت قاتل أعطاهم ثقة أكثر، وجعل تنظيمهم الدفاعي فعالا أكثر ولم يترك لنا مساحات للبناء، لأول مرة نواجهة هذه الوضعية لفريق يتكثل ولا نلقى الحلول التي كانت قليلة، لأنه لما يكون اللعب متكافئا والفريق الخصم يخرج للعب نلقى المساحات اليوم لم نلقاها، فتعذر علينا التسجيل أو خلق فرص كثيرة، جاء هدف التعادل نوعا ما أراحنا لكن لم نقدر على تسجيل هدف ثان»

وكان فريق اولمبيك اسفي قد بالتعادل اصابة واحدة لمثلهما في المباراة التي جمعته بفريق شباب اطلس خنيفرة بملعب المسيرة باسفي مساء يوم السبت برسم الجولة الحادية عشرة من منافسات البطولة ( الاحترافية ) في نسختها

غضب في اوساط لاعبي اولمبيك اسفي بسبب المنح والاشطر.

  

المكتب المسير اجج غضب ماتياس - ليركي - البهجة و لعشير.

  

عم الاستياء والغضب في اوساط لاعبي اولمبيك اسفي خلال حفل عشاء / مناقشة اقيم ليلة الخميس 7 دجنبر 2017 ، اقيمت بمركز تكوين الناشئين بالكارتينك ، و التي كان قد وجه رئيس الفريق انوار ادبيرى التلمساني دعوة بشانها الى المكتب والمنخرطين واللاعبين والطاقم التقني بيوم واحد قبل اقامتها.  

وجاء غضب اللاعبين وثورتهم على المكتب المسير بسبب تراكم منح التوقيع ، وعدم صرف 11 من منح المباريات لازالت بذمة الفريق ، وزاد سخطهم حين علموا ان الرئيس لن يحضر الى حفل العشاء الذي دعا اليه هو نفسه وغاب 7 من اعضاء مكتبه ، وناب عنه في القاء كلمة بالناسبة الملتحق مؤخرا بالمكتب عبد اللطيف المنصوري ، حيث وعد معرض كلمته بصرف راتب شهر يوم الجمعة ، كما وعد بصرف منح المباريات حال توصل الفريق بشطر منحة المجمع الشريف للفوسفاط ومثلها من الجامعة .

 كلمة المنصوري المستشار بالمكتب المسير اججت غضب المدافع الايفواري كاسي ماتياس الذي طالب بكل مستحقاته العالقة لدى الفريق منذ سنتين ، كما طالب