الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - العدد : 3930 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5394385
إعلانات تهمك


   

قرر المكتب المسير للرجاء البيضاوي مقاضاة نادي أولمبيك آسفي بسبب ما وصفه مسؤولو الفريق البيضاوي بالتماطل في أداء دين قديم يعود للعام الماضي، وبالتحديد لدجنبر 2007، حين انتقل لاعب الرجاء البيضاوي عبد الواحد الشخصي إلى صفوف الفريق العبدي في الفترة الاستدراكية للانتقالات مقابل 300 ألف درهم دون أن يسدد المكتب المسير للأولمبيك ما بذمته للرجاء.


وقال عبد الله بيرواين رئيس لجنة القوانين والأنظمة بالمكتب المسير للرجاء في تصريح لـ«المساء»، إن الرجاء قد اضطر إلى اللجوء للقضاء بعد أن استنفذ كل الوسائل الحبية، وأن الاتصالات الهاتفية والمباشرة في عهد المكتب السابق والحالي مع المسيرين العبديين في شأن مديونة مر عليها أكثر من عام ولم تجد نفعا.


 


التزم التونسي كمال الزواغي مع مسيري اولمبيك أسفي على أساس الإشراف على الإدارة الفنية للفريق المسفيوي في المباريات القادمة للدوري الأول للمجموعة الوطنية للنخبة، وذلك باعطائه الموافقة المبدئية والاتفاق معهم على معظم بنود العقد الذي سيربط الجانبين والذي لم يبرم بعد وفق إفادة مصدر مسؤول، بالنظر لارتباط الزواغي بعقد احترافي مع نادي الكوكب المراكشي، ما زال مفعوله جاريا إلى غاية تسوية بعض مستحقاته المالية التي بذمة مسيري فريق النخيل الذي
مازال مسيروه بصدد البحث عن صيغة مواتية لإغلاق هذا الملف، بيد أن الفريق يعيش كباقي الأندية الوطنية الأخرى على أمل التوصل بعائدات النقل التلفزي.


ومراعاة لمقتضات العقد الاحترافي الذي يربط الزواغي بالكوكب، فضل مسيرو الاولمبيك باتفاق مع التونسي الزواغي، تأجيل البدء في مهامه مدربا للفريق إلى غاية الانفصال كليا عن الفريق المر
اكشي رغم أن ذلك وقع بالتراضي بين الطرفين دون حدوث مشاكل، وسيتخذ الزواغي في انتظار ذلك كافة الترتيبات للتنقل رفقة عائلته إلى وجهته الجديدة. وجاء الاتفاق مع الزواغي بعد سلسلة من المفاوضات أشارت إليها «المساء» في عدد أمس، لتسوية بعض نقط الخلاف الخاصة ببنود العقد الذي سيربطهما، والتي حددت مستحقات الزواغي مقابل مهامه الجديدة بأسفي في راتب شهري قدر بـ 50000 درهم مع استفادته من بعض الامتيازات مثل التنقل والسكن ومنح المباريات.


حل صباح الاثنين المنصرم بمدينة أسفي كوجير لورون، قادما من العاصمة الفرنسية باريس للتعاقد مع مسيري الأولمبيك المحلي لتقلد مهام مدير التكوين بمركز التكوين للناشئين لنادي اولمبيك أسفي لكرة القدم في حلته الجديدة والذي تم تدشينه في نونبر المنصرم من طرف الملك محمد السادس بعد إنشائه من طرف جامعة كرة القدم، في إطار برنامج تأهيل كرة القدم الوطنية. وعهد لمحمد الجعيدي بمهام المدير الإداري لهذا المركز.


ويبرم مسؤولو الفريق المسفيوي عقد ارتباطهم بلورون بحر الأسبوع الجاري، بعد الحسم في المقتضيات الخاصة ببعض البنود، بعدما تم الاتفاق المبدئي بين الطرفين في زيارة قام بها الفرنسي إلى أسفي في الموسم الماضي وتباحث فيها الجانبان شكل العلاقة المستقبلية بينهما ونوعية مساعيهم من الأهداف.


وقام الفرنسي كوجير في أول زيارة له لأسفي الموسم المنصرم بالاطلاع على بعض منشات النادي واوراش بناء مركز التكوين آنذاك، وأنجز تقريرا مفصلا خلص من خلال فقراته إلى اقتناعه بمجمل المرافق وتحدث فيه على ضرورة إنشاء ملعب معشوشب اصطناعيا بضواحي مركز التكوين يخصص لحصص التكوين. إذ توصل مسيرو الاولمبيك في هذه الشأن بوعد من جامعة كرة القدم لبناء هذا الفضاء وتخصيص غلاف مالي قدر بـمليون و400 ألف درهم سنويا لتسيير هذا مركز تكوين الناشئين.


أفادت مصادر موثوقة بأن المصالح الأمنية بآسفي اعتقلت شبانا وأصحاب متاجر لبيع العقاقير، للتحقيق معهم بخصوص تفجيرات في الهواء الطلق شهدتها أحد المناطق بوسط المدينة وخلفت هلعا كبيرا في صفوف الساكنة والمواطنين، وأثارت حفيظة الأجهزة الأمنية والاستخبارية.


واستنادا إلى مصدر مقرب من أحد المعتقلين، فإن الأمن بآسفي اعتقل، بعد بحث ميداني قصير، شبانا تضاربت الأقوال في عددهم بين اثنين أو ثلاثة، بالإضافة إلى أصحاب متاجر للعقاقير بوسط المدينة القديمة لآسفي في الطريق نحو باب الشعبة، وأخلي سبيل أحدهم فيما الباقي مازال على ذمة التحقيق في حالة الاعتقال.
وتشير أنباء متصلة إلى أن المعتقلين الشباب اعترفوا بشرائهم محلول حمض الكلوريدريك (الماء القاطع أو ماء النار) من عند أحد باعة العقاقير، وقاموا بخلطه مع شظايا الحديد والألمونيوم، وأغلقوا عليها قنينات وقاموا برميها احتفالا بذكرى عاشوراء تعويضا لهم عن اللعب بالمفرقعات النارية التي منعت وزارة الداخلية المتاجرة فيها.
هذا، وأثار خبر اعتقال أحد أصحاب محلات العقاقير والتحقيق معه، عدة تساؤلات ومخاوف لدى باقي التجار، خصوصا وأن بيع «الماء القاطع» مسموح به تجاريا، حيث هناك إقبال كبير من طرف المواطنين وربات البيوت على هذه المادة، بحكم أنها تدخل في عدة استعمالات منزلية مرتبطة بالنظافة، وليست ممنوعة من التداول.


ولم ينف مصدر أمني بآسفي خبر هذه الاعتقالات، لكنه لم يدل بتفاصيل عنها، كما أن إدارة الأمن الوطني والنيابة العامة بآسفي، لم تصدرا حتى الآن بلاغا إعلاميا لطمأنة الساكنة.


وتحدثت مصادر مقربة من أحد المعتقلين عن تخوفهم من تضخيم القضية واتخاذها أبعادا أخرى بعيدة عن حقيقة ما وقع، ومن ذلك أن الشبان ليست لهم خلفية سياسية ولا دينية، وأنهم قلدوا ما يقوم به أقرانهم في باقي المدن المغربية، حيث ظهرت بمناسبة عاشوراء ظاهرة خلط «الماء القاطع» مع شظايا الحديد والألمنيوم في قنينة مغلقة ورميها لإحداث دوي انفجار، للتعويض عن ألعابهم في السنين الماضية بالمفرقعات النارية المهربة التي أضحت ممنوعة من التداول.


ومعلوم أن خلط محلول الكلوريدريك مع الشظايا الحديدية والمعدنية، تقنية كيماوية للتفجيرات استعملتها مجموعة من الخلايا الإرهابية، وتم تعلمها من الأنترنيت، وانتشرت بين الناس لسهولة إعدادها من جهة، ولوفرة المواد التي تستعمل فيها بالسوق، كما أنها تحدث دوي انفجار ضخم، وتشكل خطرا كبيرا على حياة الأطفال والشبان الذين يتعاطون لها على سبيل اللعب .

   المهدي الكراوي

جريدة المساء

 

 والله العظيم أخويا يلا هاد الناس هاوشونا باللحم ، فرقو علينا طريفات صغار ديول اللحم في هاذ عيد لكبير واخا لحوالا جاو هاد العام كتار شي شويا " يقول أحد نزلاء السجن المحلي لأسفي بنبرة حزينة في اتصاله بموقع " أسفي اليوم" بحيث جاءت شكايته جراء المعاناة التي عاني منها نزلاء السجن  المحلي لأسفي أثناء عيد الأضحى الأبرك فور توزيع اللحم عليهم. ويرى العديد من المتضررين من السجناء على أن نصيبهم من اللحم خلال هذا العيد لم يكن في المستوى المطلوب مع العلم أن هذا العيد عرف ذبح 44 خروفا وبقرتين اثنتين استفاد منهم بحصة الأسد المحظوظون بينما تم تهميش أغلب السجناء مما خلف استياء عميقا في صفوفهم ،

  

ومما زاد الطين بلة  الطريقة التي نهجها المسؤولون عن تنظيم الزيارة بمناسبة عيد الأضحى حيث وكما هو معلوم فإن مختلف المواد  المتواجدة ب " القفف" التي يتم إدخالها من قبل الزوار لأقاربهم من السجناء تتعرض للتفتيش الدقيق وبعدها تسلم إليهم لتسليمها إلى ذويهم من السجناء،لكن هذه المرة تم العكس حيث يقوم الزوار بزيارة السجناء فقط  بينما الموظفون المكلفون بالزيارة فيحتفظون ب "القفف" إلى حين تسليمها فيما بعد لأصحابها من السجناء ، كما أصبح الزوار يعانون أيضا من قساوة المعاملة التي يعاملون بها من قبل المكلف بهذه العملية عكس المعاملة التي كانوا يتلقونها في وقت سابق من قبل المسؤول عن الزيارة الذي تمت ترقيته للعمل بكتابة الضبط التابعة لرئاسة المحكمة الابتدائية بأسفي. ومن بين المشاكل التي أصبح يعاني منها السجناء بحدة في الوقت الراهن تلك المتعلقة بحرمانهم من زيارة أصدقائهم من السجناء في الأحياء الأخرى بنفس السجن حيث يكون السماح بالقيام بهذه العملية بالمقابل.

 

  عبدالرحيم اكريطي

   الأحداث المغربية ليوم 13  دجنبر 08    

اكتشفت هيئة تحرير جريدتنا بإحصاء بسيط ستة عشر مادة مسروقة ، ما بين موضوع وصورة دون الاشارة للموقع ولو في مادة واحدة .

وبه نستطيع ان نقول ان جريدة ابراج التي تصدر من أسفي اصبحت النسخة الورقية لموقعنا .

للعلم ف   safipress.com لها ترخيص من النيابة العامة وتتوفر على الباتانتا والسجل التجاري ، مما يسمح لها بمقاضاة كل من خرق حقوق النشر .