الاثنين 29 ماي 2017 - العدد : 3789 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5173232
إعلانات تهمك


من بين الوكالات التي ساهمت في تردي الوضع العمراني بمدينة اسفي "العمران"

 هذه الوكالة ساهمت في تهميش اسفي مند سنين، عبر استفادتها من الاراضي بابخس الاثمان ، وتحويلها الى مشاريع سكنية جنت من ورائها اموالا طائلة وتركتها بدون مرافق القرب ، وخير نمودج على سبيل المثال لا الحصر ، حي "اموني" الحزام الاخضر المجاور للمركب الكيماوي جنوب أسفي، الذي حولته العمران الى حزام بشري جنت من ورائه اموال طائلة وتركته بدون حدائق ولا مركز صحي ،امني او تجاري … وعاثت فيه فسادا رفقة اباطرة العقار البيع والشراء بالتنازل (الترونسفير)  ناهيك عن المشاريع الملكية المتوقفة بسيدي بوزيد.. واعادة الهيكلة والتعويضات من اجل اصلاح المدينة العثيقة التي شابتها شبهات حول القيمة الحقيقة للمستفيدين، وكذا ما يقع حاليا من تجاوزات بحي المطار ..وماخفي كان اعظم .كل هذا جعل من هذه الوكالة تستنزف اموال المدينة دون ان تستفيذ منها شيئا وبالمقابل تقوم بتعطيل مصالح المواطنين وجعلهم عرضة للابتزاز .

 واليوم فعمران أسفي تضرب عرض الحائط كل الخطابات الملكية الرامية الى تسريع الخدمات الادارية وتحسين جودتها ، بعدما علقت مصالح المواطنين الى اجل غير مسمى خصوصا ملفات السكنى والتعمير والاملاك المخزنية التي حولت اليها بقرار او مرسوم وزاري لا تعلم الساكنة عنه شيئا ،في غياب اعلان يوضح هذا القرار كحالة احد المواطنين الذي خاض اربع سنوات من الذهاب والاياب على ادارة العمران بأسفي من اجل الحصول على عقد تسليم نهائي بعدما استوفى جميع الشروط ليجد نفسه بدون اية وثيقة تثبت وجود ملفه اصلا بالعمران ، شانه في ذلك شان العديد ممن يعانون في صمت ويتعرضون لغطرسة موظفي هذه الوكالة في غياب دائم لمديرها وفي انتظار قرارات مراكش التي تضخ اليها الاموال الطائلة من اسفي كل يوم جمعة .عن اسفي جنوب

وحدات سيارات الإسعاف التابعة للمبادرة تتآكل بالصدأ.

  

السيارات مركونة بملعب مرحبا لكرة اليد باسفي.

  اختارت الجهات المسؤولة بآسفي مكانا مختف عن الأنظار يصعب على المواطن الأسفيوي اكتشاف ما بداخله و ركنت عددا من سيارات الإسعاف وسيارات النقل المدرسي التابعة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بآسفي .

وحدات من سيارات النققل وبالخصوص سيارات الإسعاف ظلت لشهور عدة مركونه بملعب مرحبا التابع لفندق المكتب الشريف للفوسفاط بآسفي،حيت تصطف هاته السيارات الموزعة بين سيارات الإسعاف وسيارات النقل المدرسي وسط هذا الملعب ،ما يجعلها عرضة بسهولة للصدأ والتآكل بسبب رطوبة البحر.

 فساكنة المدينة تشتكي من قلة سيارات الإسعاف التابعة للجماعة الحضرية لآسفي،مع العلم أن عدد الساكنة في تزايد مستمر،حيث يجد مسؤولو الجماعة أنفسهم أمام مأزق حقيقي عندما يتعلق الأمر بحاجة مريض ليس بمقدوره توفير مصاريف التنقل على متن سيارة إسعاف خاصة التنقل على متن سيارة إسعاف جماعية،إذ يكون جواب هؤلاء المسؤولين هو قلة هاته السيارات،ما يضطر ببعض المستشارين الجماعيين إلى الاستنجاد بسيارات إسعاف تابعة لجماعات قروية،في حين فإن عددا كبيرا من سيارات إسعاف تابعة للمبادرة مخبأة بهذا الملعب دون معرفة أسباب عدم تشغيلها واستعمالها في أغراض الناس،إذ عدم

"الداخلية" تفتح تحقيقا في العلاقة بين عامل آسفي و ممون

 

تلقى الحسين شينان عامل آسفي، اتصالا مباشرا من وزير الداخلية،حصاد، على خلفية المعلومات التي تم تداولها عبر مختلف وسائل الإعلام الوطنية،التي والمتعلقة بخبر استفادة نائب عمدة آسفي من صفقة تجهيز مقر عمالة آسفي.

 

 وكشفت ذات المصادر أن " غضبة " وزير الداخلية على عامل آسفي قد تتبعها عملية افتحاص وتدقيق في طريقة تفويت عدد من الصفقات لنائب عمدة آسفي المنتمي لحزب الاستقلال ،لا يحق له الاستفادة من الصفقات العمومية المتعلقة بالجماعة والعمالة طبقا لقانون الميثاق الجماعي المعمول به خصوصا المادة 22 الذي يمنع كل عضو جماعي من ابرام مصالح خاصة مع الجماعة التي هو عضو فيها ،سواء صفقات للأشغال أو الخدمات أو عقود الامتياز أو الوكالة أو أي شكل آخر من أشكال تدبير المرافق الجماعية.

 

وكانت شركة مشهورة بآسفي في اسم نائب العمدة، النائب الخامس لعمدة “البيجيدي”، قد استفادت من صفقة تمويل وتزويد عمالة آسفي بعدد من تجهيزات الوقاية من الفيضانات، وخلقت موجة من الاحتجاجات في صفوف المقاولات المتخصصة في بيع وترويج هذه المعدات، التي شككت في طريقة تفويت هذه الصفقة لنائب العمدة.

 وكان نائب عمدة آسفي،المفوض له من قبل رئيس
الزميل عبد الرحيم اكريطي يصدر جريدته ” صدى أسفي الجديدة “

تساؤلات مثيرة ترافق الاعلان عن صفقة تزويد جهاز سكانير مستشفى محمد الخامس بأسفي بأفلام ومستلزمات الراديو .. الصفقة التي تقارب قيمتها مليون درهم ، والتي أعلن عنها مدير المركز ، سيتم فتح اظرفتها نهاية الشهر الحالي و بالضبط يوم 29  يوليوز 2016 .

 

ومن الملاحظات المسجلة على هذه الصفقة – حسب مصادر نقابية – هو تحديد مواصفات تقنية ضمن دفتر التحملات ستعيد ارساء الصفقة على نفس الشركة المزودة والتي سبق للمدير ان تعاقد معها ، وتسبب منتوجها في اعطاب متكررة لجهاز السكانير ، باعتبار العلامة التجارية للافلام غير متطابقة مع المنظومة التقنية والرقمية لجهاز السكانير وهو الامر الذي سبق ان احتجت من اجله الطبيبة المتخصصة ، ورفعت بشأنه تقريرا الى الدوائر المسؤولة .

 

وتبعا لذلك تدخلت النقابة الوطنية للصحة ( ف د ش ) لطرح هذا المشكل مع الجهات الوصية عن القطاع ، وطالبت بالغاء الصفقة  واحترام الضوابط التقنية والقانونية المؤطرة لهذا النوع من الصفقات .

 عن الاتحاد الاشتراكي

العجلات المطاطية بالميناء أوكيف تحولت آسفي إلى «زبالة» أوربية بترخيص حكومي؟

  

كي لا ننسى : اليازغي في عهد حكومة جطو هو من رخص لمصانع الاسمنت باستعمال العجلات .

  

الناس في آسفي يذكرون أنه في 16 يوليوز من سنة 2003 دخلت مدينتهم إلى عهد الأدخنة السوداء، فقط لأن محمد اليازغي، الذي كان وقتها وزيرا لإعداد التراب الوطني والماء والبيئة في حكومة إدريس جطو، وقع ترخيصا حكوميا يمكن الجمعية المهنية لمصنعي الإسمنت بالمغرب، التي يتحكم فيها مصنعون من إيطاليا و فرنسا، من الحق في استيراد نفايات العجلات المطاطية للسيارات و الناقلات و إدخالها التراب الوطني عبر موانئ المغرب و حرقها في أفران مصانع الإسمنت، ولا بأس إن استنشق الناس و الطبيعة الدخان الأسود الخانق لتلك العجلات مقابل تمكين مصنعي الإسمنت من هدية لن يحلموا بها في أي بلد أوربي، وهي إحراق العجلات المطاطية لخفض تكاليف الإنتاج ورفع هامش ربحهم الخيالي المترتب عن ذلك.

          الغريب أن ترخيص وزارة اليازغي جاء 11 شهرا فقط قبل انطلاق نشاط شركة أوربية عملاقة اسمها «أليابير» أسسها كبار مصنعي العجلات في العالم لتكون متوافقة مع القانون الأوربي، الذي يلزم مصنعي العجلات المطاطية بإيجاد وسائل خارج التراب الأوربي لإعادة تصريف ما ينتجونه لأن القانون الفرنسي

لاراديس أسفي ، استنزاف لجيوب الساكنة واشهارات للتغطية .

  

مدير لاراديس يحرم جرائد إلكترونية من الاشهار  و مزاجيته في توزيع البلاغات تتحكم في ذلك .

  

أغضب مدير الوكالة المستقلة للماء والكهرباء والصرف الصحي بأسفي  "لاراديس" عددا من هيئات تحرير الجرائد و المواقع الإلكترونية بآسفي ، بل ووجد هؤلاء جرائدهم مقصية من طرف هذا " المدير " بمبرر أنها دوما تنتقد إدارته بشكل لاذع وتتناول سياسة هذه المؤسسة شبه العمومية - التي تدخل ميزانيتها في إطار المال العام - بشكل لا يروقه ، ناهيك عن استنزافها أموالا بملايير الدراهم من جيوب المواطنين والمواطنات.

الحديث هنا يأتي بعدما وقف عدد من مديري بعض الجرائد و المواقع الإلكترونية بقلق شديد على السياسة التي ينهجها هذا المدير تجاههم ، الذي فضل بمزاجية بعض المواقع الإلكترونية دون مواقع أخرى كوجهة للاشهار ،حيث قام بعملية توزيع بلاغات المجالس الإدارية كإشهار،ليستفيد البعض دون البعض الآخر دون مقاييس محددة ،و الهدف من ذلك هو نشر الفتنة بين هؤلاء،وفي نفس الوقت تلقين من لا " يطيعه " دروسا عن طريق حرمانها من الإشهارات .

 وأرجع مقربون من هذا المدير ان حرمان هذه الجرائد من اشهاره هو بسبب ما يكتبه هؤلاء عن المشاكل والمعاناة التي يقاسيها زبناء هاته المؤسسة على مستوى الخدمات المتردية و منها على الخصوص الاكتظاظ الحاصل في عدد من مراكز استخلاص واجبات فاتورتي الماء والكهرباء،والارتفاع المهول في التسعيرة ،وأيضا

على هامش تبرئة عادل الكاروشي ومن معه ، هل تتجه الجامعة الى تغريم اولمبيك اسفي لأنه اشتكى ؟؟؟؟

  

" كن من شئت واياك ان لا تكون وداديا او رجاويا ، او على الاقل منتميا لإحدى الفرق التي يتواجد رؤساؤها بالمكتب الجامعي "

  

كشفت مجريات الامور بالبطولة الوطنية ، ان التعامل مع الفرق يتم بمعايير مختلفة .. ففي الوقت الذي تسرع فيه لجنة القوانين بالجامعة الى إصدار احكامها في العديد من القضايا المعروضة عليها ، نجدها تتلكأ في الحسم في ملفات تخص الفريقين البيضاويين ، وهو ما يحدث حاليا مع قضية الكاروشي لاعب الرجاء مع العلم ان كل القرائن واضحة ولا تحتاج الى كثير من التفكير والاستشارات ، ولا ندري ان كانت اللجنة ستتعامل مع الموضوع بنفس الطريقة لو كان الفريق المعترض هو الرجاء وليس فريق اولمبيك اسفي ، علما ان قضية مشابهة تم الحسم فيها و تخص اللاعب الشاكير .

 ما يثير الشك في قضية الكاروشي هو ان مصادر مقربة من لجنة العقوبات تشير الى ان التأخر في اصدار قرارها النهائي مرده البحث عن مخرج يبرئ الرجاء من اتهام ضغطها على اللاعب في مشاركته في مباراة اولمبيك اسفي وتحميله مسؤولية اللعب واقتصار العقوبة عليه . علما ان مكتب الفريق الاخضر كان قد توصل بقرار