الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 - العدد : 4301 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6023430
إعلانات تهمك


  

اشتهرت مدينة أسفي عبر تاريخها الإسلامي بثغر المجاهدين وملتقى أهل العلم والفكر والتوعية الدينية ...كما أنها لم تخل في أي عصر من عمرها الإسلامي من كثرة العلماء ، فأصبحت مركزا من المراكز العلمية يقصدها طلبة العلم للرواية عن شيوخها مثلها في ذلك مثل فاس ومراكش وغيرهما ... كما ظلت لقرون عديدة معبرا رئيسيا للوفود الأجنبية المتقاطرة على سلاطين المغرب، واتخذها عدد من قناصلة الدول الأوربية مقرا رئيسيا لهم ، وأصبحت تضم بين شوارعها أبرز القنصليات الأوربية بالمغرب، هؤلاء القناصلة الذين كانوا يمثلون أقوى دول العالم قبل أن تنتقل العاصمة الإدارية للمغرب إلى فاس ثم إلى الرباط فيما بعد...

 

إن أسفي كان لها دور فاعل في مختلف أطوار الحركة الوطنية وإنجاح نضالاتها على المستوى المحلي والوطني لتحرير الوطن من براثن الاستعمار تجاوزت ضرباتها المدينة وبادية عبدة ودكالة ... ويكفيها فخرا أنها قدمت ثلاثة موقعين على وثيقة الاستقلال إلى أن طالها جشع الفاسدين وحقد الحاسدين والمتآمرين ، فشكلوا في ربوعها (لوبيات) سطت على جميع مجالات الحياة النابضة بها، فحولوا فضاءاتها الجميلة إلى استثمارات خاصة، ليعرف البناء العشوائي انتشارا واسعا طال جميع أطراف المدينة وأحيائها ، بناء لم تسلم منه الفضاءات الخضراء والملك العمومي، والفيلات ، وحتى سطوح العمارات دون احترام الشروط الثقنية والمعمارية التي تضمن سلامة البناء وجودته ... مدينة حولها القائمون على الشأن اليومي بها إلى (مارستان) للمعتوهين والمشردين والمنحرفين وذوي السوابق العدلية، جيء بهم من أقاليم مجاورة قيل إنها سياحية حتى لا يزعجوا زوارها من السياح المدللين، فعاثوا فيها فسادا و نشروا الرعب والفزع بين سكانها في الأماكن العامة الآهلة بالسكان يعترضون سبيل المارة الذين غالبا ما يستسلمون لابتزازاتهم خوفا على سلامتهم، كل ذلك على مرأى من سلطات المدينة التي تقف عاجزة أمام هذا الزحف الهائل من البشر وحتى الأفارقة منهم ...

 

مدينة قدموها هدية رخيصة للباعة الجائلين و (الفراشة) وبائعي السمك على قارعة الطريق وسط الازبال والمياه الآسنة في غياب تام للسلطات الصحية والأمنية دون أي اعتبار لصحة المستهلكين من سكان المدينة وزوارها، باعة استولوا على شوارع المدينة وأزقتها وحولوها إلى ملكية خاصة ومزبلة نثنة شوهت جماليتها، وأثقلت كاهل عمال النظافة الذين تعبوا من جمع مخلفاتهم وفضلاتهم دون انقطاع ... ظاهرة أصبحت حديث الخاص والعام من السكان والزوار وموضوع انتقاد دائم من التجار لسلطات المدينة ويتساءلون عن مدى جديتها في القضاء على هذه الظاهرة وإيجاد بديل لهذه الوضعية الشاذة ، بعد أن خصصت الدولة في العديد من المدن المغربية اعتمادات مالية مهمة لتثبيت هؤلاء الباعة داخل أسواق نموذجية (أسواق القرب) مقابل سومة كرائية معينة لتصبح بذلك تجارة شبه مهيكلة تضمن حقوق جميع الأطراف ...(يتبع)

 عبد المالك العزوزي

أعود من جديد للكتابة كما وعدت بذلك قرائي الأعزاء في وقت سابق –أعود - لأذكر القائمين والساهرين على تدبير الشأن اليومي للمواطن بهذه المدينة الجريحة، إن كانت الذكرى لازالت تنفع في إيقاظ ضمائرهم النائمة وغيرتهم الوطنية المهزوزة على هذه المدينة، وما آلت إليه أوضاعها من إهمال وتدهور وترد اجتماعي واقتصادي وأخلاقي ... أعود لأثير انتباههم إلى التزايد المستمر لحالة الفوضى والتسيب واللامبالاة التي باتت المدينة تعيشها، مما زاد من قلق وتذمر سكانها وزوارها ، وخلق لديهم حالة من الاستياء والحسرة و الأسف على الماضي المجيد لهذه المدينة المجاهدة والآمنة على مر الأحقاب والسنين...

 

ظهرت مع هذا كله إلى الواجهة جملة من المشاكل والاختلالات في تنظيم حركة السير والجولان عبر مختلف شوارع المدينة وأحيائها التي اكتسحها "الفراشة" والباعة الجائلون بعرباتهم وسياراتهم ودوابهم ، فحولوها إلى أسواق عشوائية تعج بمختلف السلع والبضائع المهربة والفاسدة و حتى المسروقة منها، عجز المسؤولون عن إيجاد حل لمعضلتها وشكلت عبئا ثقيلا عليهم ، فبات لزاما عليهم التفكير بجدية في البحث عن بديل لهذه الوضعية الاجتماعية الهشة لإنهاء مسلسل معاناة شريحة مجتمعية تتزايد يوما بعد يوم ، تطمح هي الاخرى إلى الاستقرار النهائي خصوصا أنه أصبح  مصدر رزق و عيش لأزيد من ألاف الأسر، ومصدر قلق واستياء كبيرين لتجار المدينة الذين تعرضت تجارتهم للكساد، وعرض العديد منهم للإفلاس و المتابعات القضائية لعدم تمكنهم من الوفاء والالتزام  بالمستحقات المالية والضريبية المتراكمة عليهم رغم الشكايات العديدة التي رفعوها إلى مختلف الجهات المعنية من أجل رفع الضرر عنهم ...لكن دون جدوى !

 

ومما زاد الوضع تأزما ونشازا – العراك والتشابك بالأيدي، والسب والشتم بكلام نابي بين الباعة الجائلين أنفسهم وبعض المواطنين، مع انتشار السرقة والنشل تعرض لها الكثير من المواطنين  في هذه الفضاءات المزدحمة التي أصبحت ساحة مستباحة للمنحرفين والمجرمين، ومرتعا خصبا لكل أنواع الانحرافات ، دون رادع أو تدخل أمني يبعث الطمأنينة و السكينة في نفوس المواطنين الذين لا يزدادون مع هذا الوضع الشاذ إلا تذمرا واستنكارا لهذه الظواهر الغريبة على المدينة التي كانت إلى عهد قريب جوهرة الساحل الأطلسي بدون منازع.

 

وليعلم أولئك الذين لم يعيشوا زمن الاحتلال الأجنبي لبلدنا : أن الاستعمار رغم جبروته وعنصريته كان أرحم بمدننا وقرانا من بعض أبناء جلدتنا الذين سرعان ما فقدت المدينة بريقها ورونقها تدريجيا بعد توليهم مسؤولية تدبير شؤونها بسبب سوء التسيير وغياب الشفافية والحكامة الجيدة، فطالها التشويه العمراني والفساد السياسي والإداري بشكل ممنهج من طرف تجار الأزمات و المضاربين الذين يتحينون الفرص للاغتناء الفاحش...فبنوا مجدهم وثروتهم على مآسي المواطنين وصمت الجهات المسؤولة أو تواطئها إلى أن وصل بعضهم إلى قبة البرلمان...

 

قارنوا بين ما كانت عليه المدينة في الخمسينات من القرن الماضي من رونق وجمال وما آلت إليه في هذا الزمن الرديءالذي  توالت فيه المجالس الجماعية على تدبير شؤونها (يتبع...)

عبد المالك العزوزي

الولوج المتكافئ و العادل للخدمات الصحية باقليم آسفي .

  

استعراض لواقع القطاع الصحي و سبل الإرتقاء به.

 

 

  احتضنت ملحقة جهة مراكش اسفي بعد زوال يوم السبت 18 غشت 2018 ندوة الولوج المتكافئ و العادل للخدمات الصحية من تنظيم جمعية موطني للتنمية المستدامة باسفي و التي عرفت حضور مسؤولين عن الشان الصحي و منتخبين و جمعيات المجتمع المدني ومنابر اعلامية محلية و بعض المواطنين والمواطنات.

 وفي كلمة للمندوب الاقليمي للصحة باسفي السيد عبد الحكيم مستعد شخص الوضع الصحي بالاقليم و الذي يعرف خصاصا على مستوى الموارد البشرية بسبب الاحالة على التقاعد او غيرها و تقادم بعض التجهيزات الطبية بالمستشفى الاقليمي لاسفي بسبب العجز الذي تعرفه ميزانية المستشفى وبعض الاشكالات التنظيمية داخله مستعرضا المجهودات المبذولة على الصعيد الاقليمي لتحسين الخدمات الصحية بما فيها مشروع مصحة النهار التي يراهن عليها الجميع في تجويد وتحسين مستوى الخدمات بالمستشفى.  

 اما د علي بن عبد الرزاق نائب رئيس مجلس جهة مراكش اسفي فقد استعرض الاشكالات التي يعرفها قطاع الصحة على مستوى الجهة و الحلول التي يقوم بها المجلس في هذا الاطار مع مراعاة الاختصاصات المخولة لها بمقتضى القانون  رقم 111.14 المتعلق بالجهات ومنها:

  – ماسسة العلاقة بين الجهة و العاملين و المسؤولين عن قطاع الصحة – توقيع اتفاقيات شراكة

محمد خبابي يوجه رسالة الى احمد غايبي.

  

 رسالة إلى غايبي رئيس المكتب المديري لنادي أولمبيك آسفي .

  

تحية أخوية رياضية صادقة مفعمة بأصدق عبارات التقدير والاحترام .

تقديرا لجنابكم الكريم نظير البصمات الإيجابية التي طبعتموها في المشهد الرياضي المحلي والوطني وكنتم بالفعل خير إطار ومسير خدم القطاع الرياضي الوطني.

 إننا كمتتبعين للشأن الرياضي الوطني ومحبين وغيورين على القطاع الرياضي المحلي و نخص منه بالذكر نادي أولمبيك آسفي لكرة القدم، تفاجأنا ومعنا كل المتتبعين بخير استقالتكم عن طريق ما نشر بجريدة الصباح ليوم 04/08/2018، وهو الخبر الذي نزل علينا كالصاعقة وانتابنا حزن وحيرة لأن استقالتكم من نادي الاولمبيك يعني الحكم على فريقنا OCS الذي هو جزء لا يتجزأ من المنظومة الكروية المحلية بالضياع في وقت كنا نتطلع من سيادتكم لما هو أفضل وأحسن لهذا الفريق العريق الذي اصبح جريحا مريضا يحتاج إلى من يضمد جراحه .

 

إن كل مكونات نادي أولبيك آسفي من محبين وغيورين وجمهور يلتمسون منكم العدول عن فكرة الاستقالة لأنكم وبكل موضوعية الأب الروحي للنادي الأسفيوي .. فأنتم من وضعتم له أسس النجاح والتألق وكان لكم الفضل الكبير فيما وصل إليه النادي بتبصركم والحكامة في حسن تدبير أموره بل كنتم صاحب فضل على كرة القدم الوطنية والتاريخ يشهد على ذلك.

  فطيلة مدة تحملكم المسؤولية داخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عندما تبوأتم المكان المرموق وسط هذا الجسم الكروي الوطني فقد

أولياء تلاميذ مؤسسة الأزهري (الأبطال) الخاصة بآسفي ينتفضون ضد الزيادات الصاروخية.

   

انتفض آباء وأولياء، تلاميذ وتلميذات مؤسسة الأزهري (الأبطال) بآسفي، مساء الثلاثاء 29 ماي 2018، ضد الزيادات الصاروخية التي اعتمدتها المؤسسة، في ما يتعلق برسوم التسجيل والدراسة.

وخاض المحتجون، وقفة أمام المؤسسة المذكورة، رفعوا خلالها عددا من الشعارات، التي تؤكد على رفض الرفع من التسعيرة المتعامل بها من قبل، ومشددين في الوقت ذاته، على تشبثهم بالحصول على خدمات ذات جودة عالية.
تسمم  15 تلميذا بعد تناولهم لعصير ( C BON ) 

نقل حوالي خمسة عشر تلميذا  من ( جماعة احرارة ) الى المستشفى الإقليمي محمد الخامس باسفي في حالة حرجة بعد تعرضهم  لتسمم خطير كاد أن يودي بحياتهم جراء تناولهم لمسحوق عصير C BON ممزوج بكمية قليلة من الماء بدل لثر ونصف حسب التوجيهات المدونة على كيس العصير.

 

 وبعد احساس التلاميذ بألم حاد على مستوى البطن وهم في فصولهم الدراسية ، ولخطورة الوضع ربط مدير المؤسسة الاتصال بقائد جماعة احرارة الذي انتقل إلى المدرسة، ومن تم ربط الاتصال بسيارة الاسعاف التي نقلت جميع الأطفال دفعة واحدة خوفا من وقوع أية وفاة ما جعل الأطفال يصلون في الوقت المناسب إلى المستشفى.

  وفور علم  رجال الدرك الملكي ورئيسة القسم الاقتصادي والاجتماعي ومسؤولون من وزارة الصحة، تمت مباغتة محل البقالة، و تم حجز كمية كبيرة من البسكويت منتهي الصلاحية، في حين تم نقل صاحب المحل رفقة عناصر الدرك الملكي لفتح تحقيق في النازلة.

المقرئ الشهير ابن اسفي “ لعيون الكوشي” تعرض للإعتداء داخل المسجد.

 

 

  حاول شخص يعاني من اضطرابات عقلية الهجوم على المقرئ عيون الكوشي، يوم الخميس فاتح رمضان ، خلال صلاة التراويح بمسجد الأندلس بالدار البيضاء. وحسب مصادر من عين المكان فإن شخصا يعاني من اضطرابات عقلية تسلل إلى المسجد، متجها صوب المقرئ عيون الكوشي، لكن يقظة بعض المصلين جعلتهم يمسكون به قبل أن يصل إلى المحراب. وأوضحت المصادر نفسها، أنه في الوقت الذي كان الإمام يقرأ سورة البقرة، انقطع الصوت فجأة لبعض دقائق، قبل أن يستأنف الإمام الصلاة ويخبرهم بأن حادثا خطيرا وقع داخل المسجد ما جعله يقطع الصلاة. وأفادت المصادر ذاتها، أنه لم يقع أي مكروه للإمام، لأن المصلين أمسكوا بالشخص الذي كانت تبدو عليه علامات الخلل العقلي.

الحركة التصحيحية لحزب التقدم والاشتراكية باسفي.

  

المؤتمرات الاقليمية المفبركة سبب الالتحاق بالحركة.

  

عقدت الحركة التصحيحية لحزب التقدم والاشتراكية باسفي ندوة صحفية يوم الاحد 29ابريل 2018 ابتداء من السابعة مساء بمقر الفيدرالية الديمقراطية للشعل باسفي حضرتها بعض المنابر الاعلامية المكتوبة والالكترونية وبعض المتتبعين للشان السياسي باسفي خصصت لما آل اليه حزب الكتاب باسفي وعبر باقي الفروع المحلية والاقليمية بالمغرب تهييئا للمؤتمر الوطني العاشر.حيث تعرف هذه الفروع غليانا على ماتنهجه القيادة من اقصاءات متعمدة للرفاق المتجدرين وحرمانهم من تجديد انخراطاتهم وانتذابهم للمؤتمر الذي اقصى الاعداد له ايضا اعضاء اللجنة المركزية واغلبية اعمدته في شتى الاقاليم.

 وفي تساؤلات مختلفة حول السبب في اختيار الرفاق باسفي للحركة التصحيحية وكيفية التعامل مع بعض الثيارات التي لها نفس الهدف..تناول الاجوبة عليها الرفاق صلاح الدين ابو فوزية وفؤاد لمرامي وعبدالله باعلي ان انشاء الحركة التصحيحية كان لرفاق حاضرة المحيط شرف الانبعاث وكبديل انخرط فيه رفاق من بعض المناطق وراكمت النضال مناهضة لما ازاغ الحزب عن سكته ومرجعيته بخطى لا ترضي رفاق علي يعتة الى ان تعززت صفوفها برفاق شرفاء اختاروا ان يصححوا مالا