الجمعة 28 يوليوز 2017 - العدد : 3849 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5270419
إعلانات تهمك


كلمة حق في رجل/ مفوض قضائي بريئ

 

زميلي الأستاذ الهديلي:

 

لقد تلقيت نبأ الحكم ببراءتك بفرح كبير

 

"الأصل في الإنسان البراءة"

 

لا شك أن فقهاء القانون قد لقنوك هذه القاعدة بالأمس

 

و لا شك أنك أدركت دلالتها ومعانيها اليوم

 

"الأصل في الإنسان البراءة"

 

فما أصعب أن تكون بريئا وتتم إدانتك

 

و ما أجمل أن تكون بريئا وتثبت براءتك

 

وقد عرفتك كما يعرف الجميع أنك بريئ

 

عرفتك بريئا من خلال مواقفك

 

عرفتك بريئا من خلال نبضات وطيبة قلبك

 

عرفتك بريئا من خلال نبرات صوتك

 

عرفتك بريئا من خلال حزنك

 

عرفتك و أنت غاضبا... محتجا ... صارخا في وجه الظلم

 

عرفتك و أنت مبتسما... هادئا ... معترفا بالحق

 

عرفتك رجلا ليس كأشباه الرجال

 

زميلي الأستاذ الهديلي:

 

أيها الرجل، ما أحوجنا إلى الرجال أمثالك ونحن نستقبل اليوم مولودا جديدا طالما تنقلت، وشاركت وناضلت من أجل أن يأتي سليما دون عاهة

 

فاحمل سلاحك وامتط جوادك وعد لأسرتك الكبيرة.

 

أتمنى لك عودة ميمونة، سليمة.

 

وأتمنى ألا تتكرر معاناة رجل بريئ

 

"الأصل في الإنسان البراءة"

 

 الأستاذ عيسى لكويس

مفوض قضائي بأسفي 

يستعد الحاج محمد باجدوب إلى السفر الى الولايات المتحدة الامريكية ضمن وفد لموسيقيي طرب الآلة ممثلا للموسيقى العربية حيث سيقام حفل أمام الرئيس الامريكي الجديد اوباما .

 

         وقبل سفر باجدوب عقد جمعا عاما لفرقته الموسيقية بأسفي ليلة 20 فبرائر 09  قصد تأسيس جمعية لموسيقى الآلة أطلق عليها اسم * جمعية شباب الآلة * وسيكتفي باجدوب برئاستها الشرفية في حين اسندت الرئاسة الى السيدة خديجة خبابي نائبها السيد احمد غيبي وأسندت الامانة الى شوقي الوزاني.

          وستشارك هذه الجمعية في مهرجان موسيقى الآلة الذي سيقام بمدينة فاس ابتداء من 8 أبريل 2009 ، ومن المنتظر أن يتم أثناء هذا المهرجان تكريم الفقيد امحمد بلخضير ابن أسفي ، أحد الموقعين على وثيقة الاستقلال .
 

النظر في عينيكَ حاجة ،،،

 

أين الحقيقة ،،، ؟؟؟

 

طريق الليل طويل

 

و مستغل الكذب كذاب ،،،

 

يصنع الخير

 

بأدوات شريرة

 

كما الظل يعرف صاحبه

 

و صراع البقاء لا يحتمل الهزيمة ،،،

  

على كراسي الحكامة

 

أطفالنا مختلفون

 

و تحت نازية الغصب

 

أطفالنا يستغيثون ،،،

 

لعبهم مُحرقة يا أبي

 

فَحَّمَتْ دميتي

 

و أمي بُدل لونها سوادا ،،،

 

أين لي بأم أخرى

 

و الإخوة بدلوا معاطفهم

 

لبسوا سقيم النسيان

 

و عراهم جهل الغرور،،

 

ركبتهم الجائحة

 

يستنشقون البوار صباحا

 

و ينثرون الإفلاس مساء ،،،،

  

سمك السلمون أنا

 

لن تغريَّني خيانتهم ،،

 

أحيا و أموت كما أريد أنا

 

و رحلة البعث طويلة ،،

 

أسافر في دمي نضالا

 

و أعود فيه منتصرا ،،

 

لوحة هي رقصة المذبوح ،،

 

فرجة للأغبياء ،،

 

تعريها المرايا المعتمة ،،

 

شروخ انكساراتها ثرثة

 

يثقب منقارها غشاء المبدأ

 

و مجدوع الأنف فاقد للشميم ،،

  

سقطت السماء

 

و ملاك بدون رحمة

 

شيطان لعين ،،،

 

من يرفع قوائمها

 

و الذئاب تشتم رائحة الدم فيك

 

يمتصه مجندو عبادة الشر ،،،

 

من يعيد جريان نبض أمي

 

زوجتي

 

حبيبتي

 

ابنتي

 

أختي

 

أخي

 

وترابيَّ المقدس ،،،، ؟؟؟؟

  

على وجيب الصخب

 

سأعصر قلبي ،،

 

نبد دائرة الأمطار القاتلة ديدني ،،

 

مَثَلُهُمْ

 

رمل تدروه الرياح

 

أمطار صيف راحلة

 

و المستقر للأحرار،،،

 

فوق دمي المسفوك

 

سأبني خيمتي

 

حبالها من أوردة قناعاتي

 

و أسعار بورصتكم مفلسة ،،،

 

سأبتكر دماغا بديلا ،،،

 

في قنفدية انبطاحهم

 

 ساُعْمِلُ شفرة حلاقتي

 

أسقيها بعرق يراعي ،،

 

وخزا للاستنامة

 

و طريقا للاستدامة ،،،

  

لأن دم أطفالي لا يباع ولا يشترى

 

و لا يقبل الإهانهْ ،،،

  22 ،، 01 ،، 2009 

ككل سنة ، تليت الفاتحة بجانب قبر المرحوم من طرف بعض أصدقاءه يوم الاثنين 2 / 2 / 2009 وهو التاريخ الذي يصادف ذكرى وفاته

  

استطاع الراحل محمد بوحميد أن يؤسس مدرسة مغربية في البحث العلمي خاصة بموروثنا الأدبي الشعبي وفي اختياره، مما جعله يتفرد في لحظة تاريخية مهمة بصوته الصداح فيما كانت أصوات أخرى منشغلة بمتاهات الإيديولوجيا، كما كان يصفها، يقول: «لقد اخترت مجال الثقافة الشعبية كي أساعد نفسي ومعي المغاربة على التعرف على أنفسهم من خلال تاريخهم الفني الشعبي»·   

اليوم، وبعد سبع سنوات، نسترجع الذكرى ومعها شريط الذكريات واللحظات المسروقة بفعل قوة فجائية الرحيل، إنه محمد بوحميد ابن الحاج امحمد بوحميد الآتي من تراب عبدة و دكالة، الغني، ومن داخل أسوار آسفي العتيقة حيث الطفولة والدراسة الأولى حتى لحظات الشباب وما رافقها من سخونة فكرية وشرارة معرفية، امتدت داخل فضاءات دار الشباب علال بن عبد الله الشهيرة، حيث برز اسم الراحل ضمن مجموعة من شباب المدينة في تنشيط اللقاءات الثقافية والفكرية، هناك تعرفوا على كتب المنفلوطي وفولتير والجاحظ والمتنبي، هناك كتبوا أولى محاولاتهم الأدبية وهناك مارسوا المسرح واطلعوا على الحركة السينمائية العالمية·
فجاء الرحيل عن آسفي والبحث عن أفق تعليمي رحب وكانت الوجهة الرباط، وبالضبط مدارس محمد الخامس وبالموازاة مع ذلك تعرف الراحل على أوساط الصحافة بالعاصمة، فاشتغل


  

 ولماذا تبكي يا قمر؟

 

و لما لا ابكي؟!

 

قلبي ليس من حجر

 

أراقب اليهود

 

و هي تشرد ، تشوه

 

 وتقتل البشر

  

لما لا أبكي ؟

 

و نواح الأم

 

و بكاء الأب

 

و أنين الطفل

 

يشق الصخر

  

لما لا أبكي ؟

 

و المحارق و المذابح

 

في فلسطين

 

ولا من يساعد و لا من يعين

  

لما لا أبكي

 

والطائرات تزرع القنابل

 

و الدبابات تقذف  الصواريخ

 

نار و دخان و رماد

 

ينثر في عيون  العباد

  

فانا ابكي

 

لعل دموعي

 

تغسل عقول  المتخاصمين

 

 وتكون عارا على المتخادلين

 

 بل تصبح وبالا  على المتآمرين

 

أبكي لعل دموعي

 

تصنع المحال

 

وتنهض  همم الرجال

  

سأضل أبكي

 

ما دامت فلسطين سبية

 

سأضل أبكي

 

إلى أن تعود حرة أبية

 الركيبي منى

الصورة للسور البرتغالي ويبدو جزؤه المنهار

       

سقط، في الأسبوع ألاول من ينائر 2009، جزء كبير من السور البرتغالي المتصل بالقصبة العليا بدار السلطان المحاذية من جهة الشرق لمقبرة سيدي منصور المقابلة لتل الخزف ولوادي الشعبة بآسفي.


هذا، وقد خلف هذا الحادث تجمعا كبيرا للمارة ولعموم المواطنين الذين حجوا إلى عين المكان لمشاهدة أحد أعظم مقاطع السور البرتغالي في علوه وهندسته الأصيلة وهو يتهاوى بعد أن تم تشييده خلال القرن السادس عشر الميلادي.

 


إلى ذلك، لم يألف أطفال وشيوخ من مدينة آسفي مشاهدة منظر السور البرتغالي وجزء منه يتهاوى على قبور المسلمين، وعبر مُسن لـ«المساء» كان يتأمل المشهد بقوله: «غريب أن يستيقظ الإنسان في يوم من الأيام ويجد أن شيئا يألفه منذ صغره قد ضاع، وأن السور الذي طالما تباهينا بعلوه وعظمته قد تساقط جزء منه».
وتصادف سقوط جزء من السور البرتغالي للقصبة العليا مع الزيارات المكثفة للنساء والرجال لمقبرة سيدي منصور الممتدة على طول أسفل السور البرتغالي بمناسبة عاشوراء، وكان ملفتا للانتباه أن السلطات المحلية بآسفي لم تقم باحتياطات إجرائية لحماية زوار المقبرة من أخطار تساقط أحجار السور المتهدم على المقبرة وعلى قبور المسلمين.


وغير بعيد عن الجزء الذي هوى من السور البرتغالي، تضرر سقف البرج الكبير بدار السلطان، مقر مندوبية وزارة الثقافة، حيث إن هذا البرج هو الأكبر والأهم عسكريا على الإطلاق ضمن باقي أبراج السور البرتغالي، وهو متصل بالسور الذي تهدم.
واستنادا إلى زيارة ميدانية قامت بها «المساء»، فإن سقف البرج الكبير، الذي يزوره يوميا سياح أجانب ومغاربة وتلاميذ المؤسسات التعليمية القريبة ويضم أحد أجمل وأروع المدافع الحربية التي جلبها السلطان السعدي المولى زيدان من هولندا ومازالت تحمل حتى اليوم خاتمه السلطاني، قد تضرر في جهته الشرقية وظهر ثقب كبير يهدد كافة البرج بالسقوط في أية لحظة (انظر الصورة).


هذا، ولم تجد مندوبية وزارة الثقافة بآسفي لإصلاح الوضع سوى وضع كرسي متهالك فوق الثقب ليتجنبه الزوار الذين لم يعد في مستطاعهم زيارة المآثر التاريخية المصنفة لآسفي، باعتبار قصر البحر آيلا للسقوط، وواجهته البحرية تشكل خطرا على الزوار، فيما الكنيسة البرتغالية غالبا ما تكون مقفلة، أما جناح متحف الخزف بدار السلطان، فقد تآكلت أروقته بسبب الرطوبة والإهمال وانتشار الأوساخ، وبدأت الكثير من التحف الخزفية الآسفية للقرن التاسع عشر الميلادي تتساقط أجزاؤها وسط بقايا حشرات ميتة داخل أروقة العرض الزجاجية التي تضم تحف بوجمعة العلمي واسعيد السوسي وأحمد بن ابراهيم الفخاري.


معلوم أن دار السلطان تعد إحدى أهم وأكبر القلاع العسكرية البرتغالية في المغرب، وكانت قبل ذلك قصبة للدولة الموحدية، وذكر المؤرخ الكانوني أنها كانت موجودة في القرن الثامن الهجري، قبل أن يعيد تأسيسها السلطان السعدي محمد الشيخ المهدي في القرن العاشر الهجري، وقطنها السلطان محمد بن عبد الله العلوي، وكان وقتها خليفة لوالده السلطان المولى عبد الله،


 
،، قصيدة نثرية قصيرة 2

 

من رحم التتار


انفلت الدمار..


غزة البركان



كراسي القش

تآكلت ألواحها ....

صودرت القنوات ...


ردة الحناجر


باتت صقيعا ...


ضل العنوان بابه ...


معلقة حبيبة البحر

أهي غزة

أم وقواق حضور...؟؟؟؟


تعبت ام حنظلة ...

الخطب جلل...


بتنا نتقن الشخير


و الضحى حاضرة ....


اشتعل شيبها ...



 

هولاكو يُحْظِرُ زمانه

و يأتي ...


تأبط منجنيقا ...


أمطر البساط


!!!!!! أين سجيل المستعربة ..؟؟؟؟!!!!!!


الصمت قبح ،،،

 

جرم ،،،

 

خيانة،،،

 

عذاب ،،،



قلب الهدهد بريئ ..


ينام تحت رموشك ..


يفترش الشهداء ..


يلتحف د موع الغربان ....

حزنك صغير


تطوفه الملائكة ....


وا  مكتاه ،،،

 

 وا  محمداه،،،


وا  مسيحاه،،،


أزهار حديقتي


تقيأت تخمة عربدةٍ ...


موج بحري انتحر على الشاطئ .....



سأصبغ دمي باللأصفر ...

أشق عيوني ...

يهجرني الرحيل إليكم ...


أحرث شَعري صُبارا ....


 أقتلع عيون العتمة من وجه نهاري  ...

حتى أغيّر حد ود أفكاري ...

 


نعم...........



قم ....



انطلق ....



لم يبق إلا القليل ،،،،،،،،،

،


07 ،، 07 ،، 2006



عبدالرحيم الحمصي

الناجي الميراني ، دي ديدي .. زروال اوليدي

 ديدي وهيا ديدي

 

ويا زروال يا وليدي*

  

عجبني الحولي سردي

  

شريتو بالكريدي

  

فات عيدي وسميدي

  

وبقيت نخلص بيدي

  

ديدي وهيا ديدي

  

ودارتها ليا إيدي

 

                                                                *  * * * * 

      

وفرحي يافطومة

  

بحولي ليكونو ما

  

شوي ومصي العضوما

 

 

راه الماندا مهمومة

  

وديدي وهيا ديدي

  

دارتها ليا ايدي