الاثنين 29 ماي 2017 - العدد : 3789 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5173230
إعلانات تهمك


  

تساءل عدد من نزلاء السجن المحلي بأسفي، في اتصالات هاتفية مع "الصباح" عن الجدوى من وجود جمعية محلية تهتم بمجال مساعدة و إدماج السجناء بالمدينة، التي يقولون إنها لا تظهر إلا في الزيارات الملكية، و عندما تكون الكاميرات شاعلة.

 

وذكر السجناء المحتجون أنهم لم يشاهدوا مسؤولي هذه الجمعية إلأ أثناء الزيارة الملكية الأخيرة، و لا يعرفون دورها الحقيقي بالضبط، مشيرين إلى أنهم يعانون سلسلة من المشاكل، لكن لا أحد من أعضاء هذه الجمعية يهتم بهم، أو يسأل عن حالهم، رغم أن أهداف الجمعية تتضمن شعارات تدعي الاهتمام بقضايا السجناء، و معالجة مشاكلهم.

 

وأوضح السجناء المتضررون أن بعض الأعضاء أسسوا دكانا و مقهى داخل السجن، تدر عليهم أموالا ضخمة، لكن السجناء لم يستفيدوا و لو لمرة من مداخيل هذه الأنشطة التجارية، و طالبوا في المقابل بحصتهم منها.

 

وذكر أحد السجناء أنه في الوقت الذي كان يفترض فيه الاعتناء بالسجناء المرضى و التكفل بمصاريف علاجهم و تطبيبهم يقوم عضو بإيفاد طبيب أسنان إلى السجناء، لعلاجهم لكنه يطلب منهم أموالا فوق طاقتهم، قد لا يسمح لهم بحيازتها في السجن بقوة القانون، وحتى عندما يسلمونه ما يطلبه منهم، فإنهم لا يتوصلون بأي فاتورة تثبت قانونية المبلغ المالي المطالب به.

 

وذكر المصدر ذاته أن السجناء أصبحوا يعانون الأمرين منذ تعيين رئيس معقل جديد، و يشتكون من التعسفات و الشطط في استعمال السلطة، رغم أن جلالة الملك أوصى في خطاباته خيرا بالسجناء و طالب بالحفاظ على كرامتهم.

 

و تحدث السجناء أنفسهم عن حرمان أغلبهم من الخلوة الشرعية، و ذلك لأسباب يجهلونها كما أن جلالة الملك أمر باستفادة جميع السجناء من المركز البيداغوجي لكن أوامره لم تطبق في الوقت الذي يعانون فيه مشاكل قلة التغذية و النظافة.

 

م ب ( مكتب الرباط )

الصباح عدد2701

          مراسلة عدد:100/ 08

 

إلى السيد: رئيس المجلس الاستشاري لحقوق ق الإنسان

 

الموضوع . : طلب تدخل وإنصاف

  

     السيد الرئيس المحترم تحية حقوقية وبعد

  

توصل فرع المركز المغربي لحقوق الإنسان بأسفي بطلب مؤازرة من السيدة البوعناني نجاة مفاده أن أخيها المسمى مراد البوعناني المعتقل بالسجن المدني بأسفي تحت رقم 75828 المحكوم بالسجن المؤبد مند سنة 1990 قبل أن يتم الاستفادة من العفو الملكي  سنة 2006 ليتم تحويله إلى 30سنة ولقد مرت منها 18 سنة و5أشهر ولقد قضى كل هده المدة في متابعة التحصيل الدراسي والمهني حيث حصل على ثلاثة شهادات باكلوريا وإجازة في الحقوق ودبلوما في الرسم المعماري وأخر في الجباصة .

 

إلا انه وفي مساء يوم السبت 8 نونبر 2008 تعرض لاعتداء بواسطة السلاح الأبيض من طرف سجين المسمى السطايلي محمد  يقطن معه في نفس الغرفة أصيب على أثرها في  بطنه حيث جنح إلى السلم وبادر بالصياح من أجل التقدم بشكوى إلى نائب رئيس المعقل إلا أنه فوجئ بهذا الأخير يبدي تعاطفه مع المعتدي نظرا لأن خاله كان حارسا بنفس المؤسسة قبل أن ينتقل إلى سجن عين برجة  بالبيضاء كما تعرض السجين مراد البوعناني للركل والاهانة ووضعت في يده الأصفاد من طرف رئيس المعقل في الوقت الذي لم يتخذ أي أجراء اتجاه المعتدي والذي سمح له بالبقاء في نفس الزنزانة وتم نقل أخاها إلى زنزانة أخرى كما أستغل المعتدى هده الظرفية وعمل على الاستيلاء على أمتعة وعلب سجائر وجهاز تلفاز في ملكية المعتدى عليه ولما أتجه بشكواه إلى المسؤول عن المؤسسة قوبلت بتجاهل تام الشيء الذي جعله يدخل في اضربا مفتوح عن الطعام إن فرع المركز المغربي لحقوق ق يعتبر ماتعرض له المعتقل مراد البوعناني يعد خرقا سافرا  للقانون المنظم للمؤسسات السجنية 23/98 وكدا المواثيق و المعاهدات الدولية المصادق عليها من طرف المغرب في هدا المجال فبدلا من تحفيزه وتوفير ظروف تليق بالمجهودات الجبارة التي يبدلها من أجل تحسن مستواه المعرفي والمهني والذي أبان عنه من خلال الشواهد المحصل عليها حتى يتمكن من إدماج نفسه في المجتمع عند الإفراج نفاجأ  بمسؤولي المؤسسة السجنية بأسفي لم تنصف المعتدى عليه بل تمادت في خرقها القانون والمتمثل في عدم اتخاذ أي إجراء في حق المخالف للقانون لدا نلتمس منكم السيد السيد الوكيل العام المحترم التدخل  بصفة أستعجالية من أجل أنقاد حياة  السجين الذي دخل في إضراب مفتوح عن الطعام مع فتح تحقيق في النازلة وردع كل المخالفين للقوانين

  

              وتقبلوا السيد الرئيس المحترم عبارات الاحترام والتقدير والسلام.

 

ملحوظة:

 

نسخة من هده الرسالة وجهت إلى كل من :  

                                      

السيد وزير الأول

 

السيد المندوب السامي للسجون

 

والي جهة دكالة عبدة وعامل إقليم أسفي  

                                         

 

السيد وكيل الملك

 

السيد الوكيل العام

                                                                  محمد رشيد الشريعي 

 لم يتخد أي إجراء في حق صاحب العلبة .. ولا حتى العلبة

لقيت الفتاة المسماة قيد حياتها ( صباح . ج .. ) البالغة من العمر حوالي ثلاثين سنة ، الساكنة بحي القليعة ، مصرعها ، داخل العلبة الليلية ( السراب )  الكائنة بسيدي بوزيد على يد ( عبد العالي .. ) البالغ من العمر ثلاثين سنة كذلك .

          وقعت الجريمة في الساعة الثانية من صباح يوم الثلاثاء 25 نونبر 08 حين كانت الفتاة تجالس مجموعة من رواد العلبة فتوجه نحوها عبد العالي الذي كان في حالة سكر طافح ، ووجه لها طعنة بآلة حادة على مستوى قلبها أردتها قتيلة في الحين .

         رجال الأمن توجهوا رفقة الجاني صباح نفس اليوم إلى الجماعة القروية التي يتحدر منها لاستكمال المعلومات عنه ، في حين أودعت الضحية مستودع الأموات البلدي لتشريح الجثة وتحديد اسباب الوفاة  .

ومساء نفس اليوم ووري جثمان الهالكة الثرى بمقبرة لعريصة القريب من الحي الذي كانت تسكنه .

          للتذكير فإن هذه الجريمة تعتبر ثالثة حالة قتل بمنطقة سيدي بوزيد ، وبالتحديد داخل مواخير هذه المنطقة

من محمد الودناسي

 

أمين مال جمعية أباء

 

و أولياء تلاميذ الثانوية

 

 الإعدادية مولاي يوسف – أسفي

  

                                                 إلى السيد مدير أكاديمية

 

                                        وزارة التربية الوطنية لجهة دكالة عبدة

 

                                                           الجديدة

   

الموضوع إشعار بعقد جمع عام غير قانوني

  

سلام تام بوجود مولانا الإمام

  

وبعد، يشرفني أن أتقدم إليكم بهذا الإشعار وذلك لعرض على أنظاركم ما يلي:

 

أني أمين مال جمعية أباء وأولياء تلامذة الثانوية الإعدادية مولاي يوسف بأسفي، الجمعية التي أسست على ضوابط قانونية وفق مقتضيات ظهير الحريات العامة إلا أن السيد مدير الثانوية الإعدادية المشار إليها أعلاه أجهز على هذه المقتضيات وذلك بإقدامه على عقد جمع عام بتاريخ 08/11/08 وتشكيل مكتب جديد للجمعية دون إخباري ودون أن أقدم التقرير المالي لإبراء ذمتي تماشيا مع القوانين والمساطر المعمول بها في هذا الشأن، علما أن المكتب الذي أنتسب إليه صلاحيته سارية المفعول إلى غاية 06/02/2010.

 

وبناء عليه فإني أطلب منكم عدم الأخذ بالمكتب الجديد و القول ببطلانه شكلا ومضمونا.

 

وتقبلوا السيد المدير المحترم، فائق الاحترام و التقدير.

  

الإمضاء

 

محمد الودناسي

  

المرفقات نسخة من الإشهاد المسلم من طرف المحكمة الابتدائية بأسفي

 

نسخ موجهة إلى : النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بأسفي

 

                            السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بأسفي

 

                            السيد مدير البنك الشعبي بأسفي

                             السيد باشا مدينة أسفي

 

بلغ عدد حوادث السير المسجلة داخل المدار الحضري لأسفي ما بين شهري يناير وغشت من سنة 2008 ما مجموعه 897 حادثة سير. وتتوزع هذه الحوادث, حسب معطيات لمصلحة حوادث السير التابعة للأمن الإقليمي بأسفي, إلى24 حادثة سير مميتة و78 حادثة خلفت جروحا بليغة و729 حادثة خلفت جروحا طفيفة و66 حادثة سير عادية. وسجل شهر ماي أكبر عدد من الحوادث المميتة بخمسة حوادث خلفت خمسة قتلى, يليه شهر يناير بأربعة حوادث خلفت أربعة قتلى ثم أشهر فبراير وأبريل ويوليوز بثلاثة حوادث سير مميتة لكل منها والتي خلفت10 قتلى. وبخصوص العدد الإجمالي لضحايا حوادث السير المسجلة خلال هذه الفترة, أوضح المصدر نفسه أنه بلغ1139 ضحية من بينهم26 قتيلا و92 مصابا بجروح بليغة و1021 مصابا بجروح خفيفة.               

تتهئ خفافيش العقار  لبيع ملعب المسيرة الخضراء - الذي بني في الاربعينيات من القرن الماضي - الى جهة ستعمل على بناء عمارات مكانه .

فبعد الاجهاز على النادي البحري الاول ( خارج الميناء ) والنادي البحري الثاني ( داخل الميناء ) ، وبعد بيع ملعب كرة اليد ، وهدم دار الشباب علال بنعبد الله والتراجع عن تعويضها ، وبعد بيع ملعب الجريفات ، لم يتبق إلا ملعب المسيرة ، حيث يتآمرون الان  لإعدامه هو الاخر بدعوى تواجده وسط السكان .

ما يقع الان هو أن اكثر من نصف احياء المدينة أصبحت لا تتوفر على ملاعب رياضية ولا مراكز ثقافية ، وكل ما سنشاهد ابتداء من الان ..الزحف الجبار للحديد والاسمنت .. وما نطالب به هو الابقاء على هذه المعلمة ، وأن يستغل الملعب من طرف أندية اخرى لا تستقطب مبارياتها جماهير كثيرة . 

القليلون هم الذين يعرفون أن الإطار الوطني الحاج العربي كورة من جذور عبدية، وبالضبط ينتمي إلى مدينة جمعة سحيم التي تبعد عن مدينة أسفي بحوالي 40 كلم، هذه حقيقة أكدها ل"سافي بريس" الحاج العربي في لقاء صحفي قال فيه، لقد ولدت بمدينة الدار البيضاء سنة 1945، وبالرغم من كون مسقط رأسي بالبيضاء فأنا أنتمي إلى إقليم أسفي، حيث أن والدي من مواليد جمعة سحيم انتقل إلى مدينة البيضاء في سن مبكرة لم تتجاوز آنذاك 14 سنة واستقر بها، والدتي أيضا من إقليم أسفي، وزوجتي أيضا من مدينة أسفي، ولا زالت عائلتي بأسفي، و أنا يقودني دائما الحنين لهذه المدينة و أتعاطف معها خصوصا مع فريقها أولمبيك أسفي، وكذلك أتعاطف مع باقي الرياضات الأخرى التي تزخر بها المدينة.

قال المذيع الذي كان ينقل وقائع طواف فرنسا للدراجات ، أن طواف فرنسا سنة   1953 كان قد وصل الى أقصى نقطة له بوصول الدراجين الى مدينة أسفي .

ومعلوم أن طواف فرنسا في الفترة الاستعمارية كان يمر عبر عدد من الدول بالاظافة الى فرنسا .

والصورة لفريق دراجي أسفي سنة   1960 بمناسبة عيد العرش المجيد.