الأربعاء 20 شتنبر 2017 - العدد : 3903 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5351010
إعلانات تهمك


استفادة الصويرية القديمة من مشروع المساعدة التقنية لوزارة الصيد ومنظمة الفاو

 يشغل هذا القطاع  ما يزيد عن1200بحار يعملون على متن360قارب صيد تقليدي إضافة وجود العديد من القوارب بأماكن بالقرب من قرية الصادين  وخاصة بمنطقة لبحيبح ومنطقة المالح ومنطقة سيدي دانيال

  تأكد رسميا من مقر الوزارة الأولى استفادة الصويرية القديمة من مشروع المساعدة التقنية من اجل تأهيل الصيد التقليدي و إدماجه في التجارة العالمية الذي أطلقته وزارة الفلاحة و الصيد البحري و الصندوق المشترك للمواد الأساسية التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتغذية و الزراعة الفاو، و الذي سيتولى مركز الإعلام و الإستشهار لتسويق منتوجات الصيد البحري في العالم العربي الذي يوجد مقره بالمغرب تنفيذ الخطوط العريضة لهذا المشروع.

 وأكد عزيز أخشيشن وزير الفلاحة و الصيد البحري أن هذا المشروع ستستفيد منه ثلاث تعاونيات مغربية من بينها تعاونية  بالصويرية القديمة . و يأتي ذلك في إطار المجهودات المبذولة لتهيئ مواقع للصيد في أفق تحويلها إلى قرى تتوفر على بنيات التحتية الأساسية  بمزاياها الاجتماعية و الاقتصادية التي تساير الأهداف الخاصة بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تسعى إلى محاربة التهميش و الإقصاء الاجتماعي و النهوض بالأنشطة المدرة للدخل و الاهتمام بقطاع الصيد التقليدي الذي يتميز بخصوصية هشاشة العاملين في القطاع و الذين يعتمدون على الأنشطة المرتبطة بالبحر.و تجدر الإشارة إلى أن منطقة الصويرة القديمة تعد من اهم المناطق التي تشهد نشاطا مهما في مجال قطاع الصيد الساحلي التقليدي ضمن الساحل الإقليمي لأسفي من حيث الثروة السمكية، فقد عرف مرفأها  الذي يعد  بوابة للقوارب الصغيرة التي ترسوا وهي محملة بأنواع من السمك الأبيض والأزرق - خلال السنين الأخيرة بعض الإصلاحات، كذا  بناء رصيف بحجم صغير ومخازن لتخزين معدات الصيد إضافة إلى معمل صغير لصناعة الثلج . ويشغل هذا القطاع  ما يزيد عن1200بحار يعملون على متن360قارب صيد تقليدي إضافة الى وجود


 

عدم وجود هاتف أخضر لاستقبال شكايات المواطنين

          خلص المشاركون في مناقشة العرض الذي ألقاه مسؤول الشركة المكلفة بالتدبير المفوض للنظافة بمدينة أسفي إلى العديد من الملاحظات منها أولا : إعادة النظر في انتشار الحاويات البلاستيكية مع تقديم ورقة تقنية مفصلة حول التوزيع الجديد لهذه الحاويات قصد المصادقة عليها من طرف الجماعة.ثانيا: تعفن الحاويات البلاستيكية نظرا لتباعد فترات تنظيفها إذ تصل المدة أحيانا شهرا كاملا.ثالثا: عدم وجود هاتف أخضر لاستقبال شكايات المواطنين.رابعا: معالجة محطات الحاويات الحديدية الكبيرة.خامسا: تعميم قطاع الكنس باليد العاملة و اتخاذ قرار نهائي في هذا الشأن.سادسا:

 اتخاذ قرار في حق أصحاب العربات المجرورة الذين ينقبون عن بقايا النفايات المنزلية داخل الحاويات البلاستيكية.سابعا: اتخاذ قرار في حق الشاحنات الخاصة و العربات التي تفرغ حمولات الأتربة ومخلفات البناء والبقع الفارغة التي تمت معالجتها وتنقيتها سابقا.ثامنا : تنظيم حملات تحسيسة من أجل الحفاظ على الحاويات البلاستيكية التي تتعرض للتكسير و الإتلاف. 

وتجدر الإشارة إلى أن الجماعة الحضرية لمدينة أسفي  قد عمدت تحت ضغط الإكراهات والتراكمات التي أصبح يعيشها مرفق النظافة كأحد اختصاصاتها وعلى غرار ما سارت عليه بعض المدن المغربية إلى عملية التدبير المفوض لهذا الرفق  ، حيث فوت قطاع النظافة إلى المسير الجديد  بداية أبريل 2004 وقد حددت مهمة الشركة في الإختصاصات التالية: - جمع النفايات المنزلية.

 - القضاء على النقط السوداء.

 

 -  كنس الشوارع و الأزقة.

 

- جمع المخلفات النباتية.

 

و قد استثمرت الشركة من أجل إنجاح هذا الورش ما قيمته 3 مليار و400 مليون فيها:

 

 

 بمناسبة الذكرى الثانية والخمسون لتأسيس الأمن الوطني ،أقيم بالمقر الجديد للأمن الإقليمي بأسفي حفل إحياء الذكرى ، بحضورالسيد والي جهة دكالة عبدة عامل إقليم أسفي والسيد والي الأمن الإقليمي وكبار الضباط ورجال الأمن بأسفي ورؤساء المصالح والمنتخبون وعدد من المواطنين .

و بعد تحية العلم على نغمات النشيد الوطني ،  

وفي كلمة بالمناسبة قال الوالي الإقليمي للأمن السيد سعيد بلا  

" هاهي سنوات خلت اعتدنا فيها إحياء هذه الذكرى الغالية على نفوسنا, و كل سنة تختلف بطبيعتها عن سابقتها, و هيئة الأمن الوطنـي تشكل على الدوام أداة سلم و نظام و عبرة فـي الانضباط و الامتثال"

 وقال السد بلا : إن اثنين و خـمسين سنة على تأسيس الأمن الوطنـي قد مرت كلها انضباط و عمل و سهر ليل نهار لـحماية المواطنين و مـمتلكاتـهم لاستتباب الأمن والاستقرار لـما فيه خير الجميع, وقال السيد بلا إن هذا الدور البارز لأسرة الأمن الوطـنـي يصب في اتجاه نشر الطمأنينة و العمل على تثبيت قواعد القانون و يتم طبعا مع المواطنين, و ما يزكي هذا الدور الفعال لهيئة الأمن الوطني  - يقول السيد بلا - هي تلك الرسالة الملكية السامية التي وجهها ملكنا الهمام مـحمد السادس نصره الله و أيده إلـى مـختلف المصالـح الأمنية و التي يقول فيها جلالته:

~ و بعد, نتوجه إليكم للإعراب لكم عن بالغ إشادة جـلالتنا, بالـجهود الحثيثة و التضحيات الجسيمة, التي تبذلونـها, دفاعا عن أمن الوطن و استـقراره, بكـل مكوناتكـم, دركـا ملكيا, و أمنـا وطنيا, و مراقبة للتـراب الوطـنـي, و إدارة ترابية, و قوات مساعدة, و وقاية مدنية, و سائر الأجهزة الساهرة على الأمن الداخلي و الخارجي لبلادنا. منوهـيـن بيقظتكـم و حزمكـم, في رصد و إفشال والتصدي لكل ما يـحاك ضدها, من مؤامرات إرهابية مقيتة, تستهدف حرمة المواطنين, أرواحا و مـمتلكات...}

 

وأضاف السيد بلا أنه و منذ تأسيس هذا الجهاز لـم ينحصر دوره فيما سبق ذكره بل تميز كذلك و بشكل خاص في مساهـمته بالفاعلية و البسالة


نداء أسفي لأجل جبر الضرر الفردي و الجماعي

و تفعيل توصيات هيئة الإنصاف و المصالحة

  

باسم المنتدى المغربي من اجل الحقيقة و الإنصاف و أحزاب الصف الوطني الديمقراطي، المشاركة في ندوة أسفي من اجل تنفيذ و تفعيل و إعمال توصيات هيئة الإنصاف و المصالحة يوم 9 ماي 2008 نرفع عاليا نداء إقليم أسفي ، نداء هذا الإقليم الذي اضطهد، و ناله العقاب الجماعي نتيجة مواقف مناضلاته و مناضليه في الدفاع عن الحرية و الكرامة و تحقيق الديمقراطية و بناء المغرب الحر و المتقدم...

 

إقليم أسفي عرف في تاريخه النضالي العديد من المحطات المتميزة فقد حضي بشرف الإعداد لميلاد الاتحاد المغربي للشغل و شارك العديد من أبنائه في تأسيس هذا الفعل النقابي نذكر منهم ابراهيم الحلاوي والرفيق فرحات، وتم نفيهم، كمناضلين نقابيين مرتبطين سياسيا بالحزب الشيوعي... و ساهم في تحريك النضالات النقابية التي كان يشرف عليها الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي و الفقيد عبد الرحيم بوعبيد... بالعديد من المواقف التي لا يتسع المقام لذكرها ...و استمر إقليم أسفي يسجل المواقف النضالية  السياسي منها و النقابي بإشراف مباشر من الفقيد المناضل محمد الفقيه البصري و المناضل محمد بن سعيد أيت يدير و مولاي عبد السلام الجبلي و الشهيد المهدي بنبركة ...و سجل في تاريخ أسفي الكفاحي أن منه انطلقت الانتفاضة التاريخية لقرارات 30 يوليوز 1972، تلك الانتفاضة التي قال عنها الشهيد عمر بنجلون في أسفي  إننا لازلنا في حاجة إلى قرارات من نوع قرارات 30يوليوز للقطع من الانتهازية...)


 ضمن سلسلة اللقاءات التي تنظمها إدارة التعاون الوطني عبر مختلف جهات المملكة بحث لقاء جهوي تواصلي نظمه قطاع التعاون الوطني, يوم الخميس 17 / 4/ 08  بأسفي, بتعاون مع ولاية جهة دكالة-عبدة موضوع "مؤسسات الرعاية الاجتماعية بين متطلبات القانون وضرورة التأهيل"

وشكل هذا اللقاء الذي ترأسه  السيد محمد الطالبي المدير العام للتعاون الوطني, مناسبة لتسليط الضوء على مضامين ومقتضيات القانون الجديد05 /14 المنظم لمؤسسات الرعاية الاجتماعية وإطلاع الفاعلين الاجتماعيين على صعيد جهة دكالة-عبدة على مراحل وإجراءات تأهيل المؤسسات المعنية.
و, في كلمة بالمناسبةركز السيد الطالبي على العناية التي توليها الوزارة الوصية لهذا النص القانوني الجديد الذي يهدف الى تأهيل كل مؤسسات الرعاية الاجتماعية بالمغرب بعد سنتين والارتقاء بمؤشر التنمية الاجتماعية بالمغرب إلى مصاف الدول المقدمة.

ونوه السيد الطالبي, بإقدام جهة دكالة-عبدة على إحداث إجازة مهنية في المجال الاجتماعي "والتي ستسهم في تحسين تأطير المؤسسات الاجتماعية بالجهة" مشددا, في الوقت ذاته, على ضروة الاعتناء بالمستخدمين الحاليين بهذه المؤسسات وكذا بفعاليات المجتمع المدني من خلال وضع برنامج للتكوين المستمر.

ومن جهته, قدم المفتش العام لإدارة التعاون الوطني السيد عبد السلام بركال عرضين حول "القانون05 /14 المتعلق بفتح مؤسسات الرعاية الاجتماعية"و" مراحل وإجراءات تأهيل مؤسسات الرعاية الاجتماعية"

وتطرق السيد بركال, في عرضيه, إلى وضعية مؤسسات الرعاية الاجتماعية قبل صدور القانون05 /14 والتي اتسمت بإحداث مؤسسات الرعاية الاجتماعية دون سند أو مرجعية قانونية ومعاناة مؤسسات الرعاية من بعض الصعوبات المتعلقة بالتدبير الإداري والمالي والموارد البشرية والتأطير.

وأوضح أن القانون الجديد جاء لسد الفراغ القانوني وتقنين المعايير وضمان تأطير احترافي وإخضاع المؤسسات لضوابط موحدة وإرساء أسس وقواعد الحكامة الرشيدة بمؤسسات الرعاية الاجتماعية .

وحدد السيد بركال أنواع مؤسسات الرعاية الاجتماعية التي يحددها القانون في : دار كفالة الأطفال المهملين ودار الأطفال ودار الطالب ودار الطالبة ودار الأشخاص المسنين ومؤسسة رعاية الأشخاص المعاقين وإعادة تربيتهم أو تأهيلهم ومركز اجتماعي خاص بمحاربة التشرد والتسول ومؤسسة إعادة إدماج الأشخاص الذين يوجدون في وضعية صعبة.

ومن جانبه, قدم المندوب الإقليمي للتعاون الوطني بأسفي السيد عزيز عميرة عرضا حول


بلغ حجم الرواج الإجمالي لميناء أسفي  سنة 2007  5 ملايين و962 ألف و53 طن مقابل  5 ملايين  و495 ألف و270 طن سنة 2006 مسجلا بذلك  ارتفاعا ب 50ر8 بالمائة.

 

   وأفادت معطيات  لشركة "مرسى المغرب" ( مديرية استغلال ميناء أسفي سابقا )  أن  الرواج المينائي  يتوزع حسب المتدخلين إلى  3 ملايين  و298 الف و352 طن للمكتب الشريف للفوسفاط الذي  حقق  سنة 2007 ارتفاعا  ب 87ر16 بالمائة مقارنة بسنة 2006 (2مليون و822 الف و133 طن) يليه  "شركة مرسى المغرب" ب2 مليون و541 ألف و589 طن مسجلة بذلك انخفاضا في حجم الرواج بنسبة 1 بالمائة مقارنة بسنة 2006  ثم المكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني  ب 122 ألف و112 طن أي بزيادة بلغت 41ر27 بالمائة مقارنة بالسنة الماضية.

    وتشمل المواد المصدرة من طرف المكتب الشريف للفوسفاط  سنة 2007  أساسا   مادتي  الحامض الفوسفوري (مليون و978 ألف و66 طن) و الفوسفاط  (583 الف و458طن)  أما المواد المعالجة من طرف شركة مرسى المغرب فتتكون  بالخصوص من مادة الكبريت (مليون 492 ألف   و782 طن) ومعادن أخرى  (924 الف و210 طن).

  


الخدمات المقدمة بمصلحة المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بأسفي ضعيفة و غير فعالة ولا ترقى إلى ما تتطلع إليه الساكنة 

  على هامش انعقاد الدورة المفتوحةللمجلس الإقليمي لأسفي المنعقد صباح الثلاثاء 20 فبرائر 2008 ، أثار البرلماني فيصل الزرهوني الانتباه الى مايقع بمستشفى محمد الخامس بأسفي ، وخصوصا قسم المستعجلات ، وما فرضه المدير الجديد على الساكنة من ضرورة الاداء بالمستعجلات قبل إجراء أي فحص ، كما روى للحاضرين احتضار فتاة ثم وفاتها نظرا لعوزها ، ونظرا لان المسؤولين بالمستشفى طالبوها بالاداء عن الفحوصات ، وانه في الوقت الذي كان عدد من المحسنين يستعدون للاداء نيابة عنها كانت الفتاة قد فارقت الحياة. 

وكانت جمعية (متقيش كرامتي) ، قد أصدرت بيانا بعد اطلاعها على الوضع الصحي بالإقليم ، و خاصة بمستشفى محمد الخامس و ذلك بناء على الشكايات التي توصلت بها الجمعية من طرف عدد من المواطنين وبعض الفعاليات بالإقليم. واعلنت للرأي العام المحلي و الوطني ما يلي:


1)
أن ما يروج له المسؤولون حول الإصلاح الصحي هو مجرد كلام الليل يمحوه النهار .


2)  
الوضع الصحي بالإقليم مقلق و متدهور و مهزوز (مستشفى واحد بالإقليم لقرابة مليون نسمة). مع انخفاض جودة الخدمات الصحية بالإقليم، فالعلاج و الدواء ينفق عليه من جيب المواطنين.


3)
تفشي ظاهرة الرشوة بالقطاع الصحي بالإقليم و ابتزاز المرضى و ذويهم في الوقت الذي يحتاج فيه هؤلاء إلى الرعاية الصحية مثال: ( قسم الولادة، قسم المستعجلات، قسم الأطفال الخ...)، وكذلك المتاجرة بالشواهد الطبية.

وقفة احتجاجية ثانية داخل ميناء أسفي

البحارة ابتهلوا إلى الله ورددوا اللطيف ورفعوا أكفهم للسماء من أجل توحيد صفوفهم  

 داخل الخيمة الكبيرة التي نصبت على رصيف صيد السردين بميناء أسفي ، اجتمع صباح يوم الجمعة 14 فبرائر 08 عد كبير من البحارة والمجهزين والربابنة ( الرياس ) وتجمع حولهم كل من له علاقة بالميناء ، ومن يقتات من فتات المراكب العاملة به ، و رفع كل هؤلاء أكفهم إلى السماء في خشوع وابتهال ، وهم يرددون اللطيف ، ويلتمسون الدعاء الى الله أن يوحد شملهم  تجاه التصريحات التي أدلى بها رئيس الغرفة الأطلسية الشمالية للصيد البحري  ، وأن يرفع عنهم هذا الكرب الذي أتاهم من الحكومة الحالية وبالتحديد من وزارة الفلاحة والصيد البحري .

       وتأتي هذه الوقفة بعد دخول الإضراب الذي يخوضه البحارة بكل أقاليم المملكة يومه السابع عشر ، دون الوصول إلى حل مع الوزارة الوصية بعد المفاوضات الماراطونية سواء مع الكاتب العام للوزارة ، أو مع الوزير نفسه ، حتى وصل الأمر الآن الى البحث عن صيغة متفق عليها لكتابة بلاغ صادر عنهما يوضح أوجه الاتفاق ، في الوقت الذي لازال كل منهما متشبث بموقفه وعدم الانصياع للطرف الآخر  .