الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - العدد : 3930 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5394376
إعلانات تهمك


وجه النائب البرلماني عن حزب الاتحاد الدستوري السيد فيصل الزرهوني، عن مدينة أسفي، سؤالا حول الخصاص الذي يعانيه قطاع التمريض بإقليم اسفي ، و شدد  الزرهوني على ضرورة توفير مناصب شغل للممرضات و الممرضين العاطلين عن العمل، إضافة الى تقاعد عدد كبير من الممرضين ، الأمر الذي تظل معه المناصب شاغرة، كما أن الممرضين يتخرجون و يتم تعيينهم بأقاليم أخرى بعيدا عن إقليم آسفي، في الوقت الذي يبقى سكان اسفي في حاجة للمساعدة. 

إلى السيد  رئيس الحكومة المحترم

تحت إشراف السيد رئيس مجلس النواب المحترم

 

الموضوع: سؤال كتابي  حول:  المحطة الحرارية المرتقب انشاؤها  بإقليم اسفي و التدابير المقترحة

 

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

 وبعد،

       تقرر انشاء محطة للطاقة الحرارية بجماعة ولاد سلمان  إقليم اسفي تشتغل بالفحم ، و يكتسي هذا المشروع أهمية  كبيرة من الناحية الاقتصادية، لما سيوفره من طاقة كهربائية ستساعد لا محالة في التخفيف من النقص الذي يعانيه المغرب من هذه المادة الأساسية، و مند الاعلان  عن هذا المشروع و ساكنة اسفي متخوفة من اثاره البيئية التي ستنضاف للتلوث الذي تسببه معامل المكتب الشريف للفوسفاط  . و مازالت ساكنة اسفي تعبر عن استياءها الكبير من عدم اسهام معامل الفوسفاط في التنمية بأسفي و عدم استفادة ابناء المنطقة من فرص الشغل في الوقت التي تعاني اسفي من اثار بيئية خطيرة من المعامل  الصناعية للفوسفاط ، و تعرض اسفي لتراجع كبير للثروة السمكية ، حيث كانت تحتل اسفي المراتب الاولى  عالميا في مجال صيد السردين و ما خلقه من فرص للشغل  في الميناء و معامل التصبير ، ادا بأسفي عرفت انتكاسة كبيرة في هدا القطاع و اغلقت  تقريبا جميع معامل التصبير  و تم تسريح الآلاف  من العاملات و العمال ، و تعتبر ساكنة اسفي ان كل هذه التراجعات تعود للتأثيرات البيئية  لمعامل الفوسفاط ، و في ظل هذه الاجواء المخيمة على الساكنة ، بدأت الاشغال الاولية لإعطاء انطلاقة تشييد المحطة الحرارية مما زاد من تخوف  ساكنة اسفي   .

 و من خلال هدا الكتاب احاول ان  اقدم اقتراحات للحكومة  تساهم  في خلق حالة من التوازن بين ما يمكن ان يصاحب هذه المشاريع من اثار بيئية من جهة ،  و الانعكاسات المطلوبة  على المنطقة و الساكنة في مجال التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و اتخاذ كل التدابير للحد من التاثيرات البيئية من جهة ثانية ، فإنني اتقدم بالاقتراحات التالية :

1 -  الزامية إنهاء اشغال الميناء المعدني الجديد قبل او متزامنة مع انهاء اشغال  المحطة الحرارية ، فأي تأخر في تشييد الميناء المعدني سيعرض مدينة اسفي لكارثة بيئية ، لأنه سيتم تزويد المحطة الحرارية بالفحم انطلاقا  من  الميناء الحالي الذي يتواجد وسط المدينة ، و ستعبر الشاحنات من وسط المدار الحضري مخلفة ثلوتا مضر بالساكنة و المجال ،

2 -  مساهمة المشروع في دعم  القطاع الصحي بالإقليم والذي يعرف خصاصا كبيرا ببناء مستشفى متعدد التخصصات ؛ لان المستشفى الجهوي محمد الخامس لم يعد يستجيب لحاجيات اسفي و المناطق المجاورة ،

3 -  بصفة الزاميا إعطاء الأولوية  و الاسبقية في التشغيل لأبناء  اسفي . لأنه من غير المعقول ان تتعرض اسفي لكل هذه الاثار البيئية و لا تستفيد من فرص للتشغيل لأبنائها، 

4 -  اعادة النظر في التقسيم الترابي  للجماعة الحضرية لأسفي بإدخال المجال الترابي الذي تتواجد عليها المشاريع الكبرى المتواجدة  داخل تراب جماعة ولاد سلمان  (الميناء المعدني ، المحطة الحرارية ، المنطقة الصناعية الجديدة لأنشطة الفوسفاطية ) الى المجال الترابي لمدينة اسفي كي تستفيد القطب الحضري للإقليم  مدينة اسفي من عائدات المستحقة عن هده الانشطة  لتنمية الموارد المالية لجماعة اسفي تساعد على دعم البرامج التنموية بالإقليم . 

5 -  الالتزام الكامل باعتماد الفحم النظيف كما هو مقرر في دفتر تحملات المشروع؛

6 - اعتماد جميع التدابير والإجراءات البيئية المصاحبة للحد من اثار البيئية لهذا المشروع؛ و التعامل مع طمر الرماد الناتج عن احتراق الفحم بشكل يراعي المعايير البيئية ، واختيار مواقع  مناسبة لطمر الرماد؛

 7 - الزام  المكتب الوطني للكهرباء و الشركات المستثمرة في  المشروع بالمساهمة والاستثمار في مشاريع التنمية الاقتصادية و الاجتماعية  في اسفي و مناطق الجوار؛

 

         لذا، نسائلكم السيد  رئيس الحكومة  عن  الإجراءات  المتخذة  لمواكبة  انطلاق اشغال بناء  المحطة الحرارية المرتقب انشاؤها بإقليم اسفي مع الاخذ بعين الاعتبار المقترحات الواردة في  هذا الكتاب  .

 

وتفضلوا بقبول تقديرنا واحترامنا

 

إمضــاء:

النائب ادريس الثمري

النتائج الرسمية للإنتخابات التي جرت يوم 25 نونبر 2011 بإقليم اسفي واسفرت عن فوز ستة مرشحين من أصل 25 مرشح خاضوا هذه المنافسة :

 

الفائزون في الانتخابات :حزب الاستقلال ( كاريم ) ب12475 صوت ، العدالة والتنمية ( التمري ) ب 10635  صوت ،التجمع الوطني للأحرار ( الكردودي ) ب 9687 صوت ،  الاتحاد الاشتراكي ( اجدية ) ب 7561 صوت  ، الحركة الشعبية ( السباعي )  ب 7538 صوت ، ، الاتحاد الدستوري ( الزرهوني ) ب 6664 صوت .

الرتبة السابعة لائحة الوسط ( النويكض )بما بجموعه 3359 ، الرتبة الثامنة لائحة الاصالة والمعاصرة ( لمخودم ) بما مجموعه 3358 ، الرتبة التاسعة ( المسقي ) لائحة العهد بما مجموعه 2886 ، الرتبة العاشرة لائحة البيئة ( ابو السباع ) بما مجموعه 2364 ، الرتبة 11 لائحة شباب الغد ( التلابي ) حصلت على مجموع   1787 ، الرتبة 12 لائحة التجديد والانصاف ( حجي )  بمجموع الاصوات المحصل عليها   1267 ، الرتبة 13 لائحة الاصلاح والتصالح ( رضا )بما مجموعه 1176 ، الرتبة 14 ، لائحة السفينة  ( المودن )  مجموع الاصوات  1087 ، اللائحة 15 لائحة غصن الزيتون ( الفاتحي ) مجموع الاصوات المحصل عليها  1083 ، الرتبة 16 لائحة الكتاب ( الكانوني )  بما مجموعه 1078 ، الرتبة 17 لائحة العمل  ( الهيداوي ) بما مجموعه 809 ، الرتبة 18 لائحة الحركة الديمقراطية الاجتماعية  (الكيواني ) بما مجموعه 789 ، الرتبة 19 لائحة الكرامة  ( هدان ) مجموع الاصوات المحصل عليها  535 ، الرتبة 20 لائحة الاصلاح والتنمية  ( الفخاري ) بما مجموعه 404 ، الرتبة 21 لائحة الامل ( فكار ) بما مجموعه  382 ، الرتبة 22 لائحة التغيير من اجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية ( شكار ) بما مجموعه 299 ، لائحة الدار ( سراج ) بما مجموعه 280 ، الرتبة 24 لائحة المجتمع الديمقراطي ( زرايدي ) بما مجموعه 250 ، واخيرا لائحة المظلة الواقية ( الريحاني ) التي احتلت المرتبة 25 بما مجموعه 142 صوت ،
التزام من اجل المغرب صوتوا على رمز السنبلة

وكيل اللائحة : عادل السباعي
ماجستير في التجارة الدولية
شاب من مواليد 1979 ابن مدينة اسفي و يعيش بها يمارس اعمال حرة
البرنامج الانتخابي :
يرتكز البرنامج الانتخابي الذي أعده الحزب لدخول غمار استحقاقات 25 نونبر 2011 على ثلاثة محاور أساسية تهم صيانة كرامة المواطن والعمل على إرجاع الثقة له في المؤسسات وفي الفعل السياسي، إضافة إلى تمكينه من ظروف العيش الكريم والخدمات الاجتماعية الأساسية.
برنامج حزب الحركة الشعبية، والذي هو نفسه برنامج تحالف مجموعة الثماني ، توخى، خلافا للبرامج السابقة، تفادي الخوض في العموميات و"إطلاق الوعود" وحدد جملة من الالتزامات حصرها في 20 التزاما من الممكن الإيفاء بها خلال الخمس سنوات المقبلة حرصا منه ما أمكن على أن يكون البرنامج مدققا وقابلا للمحاسبة التي نص عليها الدستور الجديد
لكن للحركة الشعبية خصوصيات ستركز عليها وستكون هي الميزة الخارجة عن البرنامج المشترك لتحالف مجموعة الثماني، هي الشق المتعلق بتنمية العالم القروي وردم الهوة بين العالمين القروي والحضري في جميع المجالات كالسكن والصحة والسياحة
على صعيد آخر، يشدد الحزب على ضرورة تنزيل الدستور في ما يتعلق بالهوية واللغة والثقافة الأمازيغية، معتبرا أن الدستور الجديد الذي صوت عليه المغاربة بكثافة في يوليوز الماضي أنصف هذه اللغة ونص كذلك على ضرورة وجود قانون تنظيمي وإجراءات وتحديد واضح للمجالات، فضلا عن الجدولة الزمنية، وبالتالي هناك التزامات واضحة في مدة خروج القانون التنظيمي للوجود وفي تواجد اللغة والثقافة الأمازيغية بعدد من مرافق الحياة العامة، وفي النهوض بالثقافة الأمازيغية وبكل المكونات المرتبطة بها..
وبخصوص التحالفات حزب الحركة الشعبية يؤمن إيمانا قويا وراسخا بضرورة تجميع القوى السياسية،لأن المشكل يتمثل في كون الأغلبيات كانت مكونة من عدة أحزاب لها توجهات مختلفة وبالتالي تحاول الحكومة إرضاء مختلف الأحزاب مما يضعفها ويحد من فعاليتها، وهذا ما جعل الحزب يتجه إلى القطبية والتوافقات..
إن انضمام الحركة الشعبية لمجموعة الثماني، التي

حزب الامل المصداقية اساسا
جميعا من اجل بناء مغرب جديد
صوتوا على مرشحكم بوضع علامة x على رمز الطائرة
اواعدكم نزاهة و اخلاص
وكيل اللائحة : عبد الله فكار

الحزب : الامل


الرمز : الطائرة

الدائرة الانتخابية : اسفي

المهنة : موظف


عضو نقابة المالية ف د ش

عضو بالمجلس البلدي منذ 1992
فاعل جمعوي رئيس جمعية اباء و امهات و اباء الثلاميذ بمدرسة ادريس بناصر

 


الاسم والنسب : فيصل الزرهوني

 

الحزب : الاتحاد الدستوري

 

الرمز : الحصان

 

الدائرة الانتخابية : اسفي

 

المهنة : فلاح

 

رئيس الجماعة القروية البدوزة

 

متزوج عدد الاولاد : 6

 

الشعار : من أجل مغرب للجميع

  

 الانتخابات البرلمانية

 

"فيصل الزرهوني" يعتمد عل تجربته ودفاعه عن الساكنة  

يخوض السيد "فيصل الزرهوني" غمار الانتخابات البرلمانية ليوم 25 نوفمبر القادم معتمدا عل تجربته التي راكمها من خلال تمثيله لإقليم أسفي مدة 3 ولايات كان خلالها نموذجا يحتذى به  في العمل البرلماني المدافع عن قضايا المنطقة والوطن .

 

يعتبر السيد "فيصل الزرهوني" من الأشخاص القلائل الذين لم يغيروا برغم كونه منذ التحاقه بحزب المرحوم المعطي بوعبيد لم يجده سوى في صفوف المعارضة،حيث صادفت ولايته الأولى حكومة التناوب التوافقي.

 

عكس الكثيرين الذين غيروا من جلدهم والتحقوا بأحزاب حكومية رغبة منهم في التقرب لأصحاب القرار ،ف "فيصل الزرهوني" اختار البقاء في صفوف حزبه وخدمة قضايا منطقته وبلاده والقيام بدور المعارض الفعال.

 

طيلة مشواره السياسي داخل قبة البرلمان أو على رأس جماعة البدوزة أو عضوا في المجلس الإقليمي أو الجهوي أو غرفة الفلاحة ،عمل السيد "فيصل الزرهوني" دائما على خدمة المواطن في نكران للذات. وكان من القلائل الذين يتواجدون دائما في مختلف المحطات والمناسبات،ويقدمون الدعم والمعونة لمختلف الأنشطة التي تشهدها المدينة أو الإقليم.

 

ففي عهد السيد "الزرهوني"  تحولت جماعة البدوزة لقبلة سياحية مفضلة لساكنة مدينة  أسفي  بعد الإصلاحات التي عرفها المخيم والشاطئ ،كما استقطبت اهتمام المنظمات التي تعنى بالبيئة ونظافة الشواطئ  لتمنح شاطئها اللواء الأزرق. كما ا ن أي نشاط منظم بإقليم أسفي إلا ويشهد


 وصيفة وكيل لائحة المصباح بأسفي تتلقى تهديدات

ادريس التمري يقول ان لاعلاقة لحركة 20 فبرائر بذلك

 ما يزال مسلسل التهديدات و المضايقات التي يتعرض لها مرشحي اللائحة  الانتخابية لحزب المصباح بآسفي مستمرا ، فبعد أن تلقى وكيل اللائحة إدريس الثمري الجزء الأوفر منها، وصلت ذروتها إلى حد التصفية الجسدية، جاء الدور هذه المرة على وصيفة اللائحة الأستاذة الجامعية و المستشارة الجماعية خديجة العطري حيث توصل زوجها عبر هاتفه المحمول قبل أيام قليلة برسالة قصيرة مجهولة يدعي صاحبها أنه من حركة 20 فبراير يهددها فيها من مغبة ترشحها في الانتخابات التشريعية 2011.

و تعليقا على كل هذا صرح لنا إدريس الثمري وكيل اللائحة الانتخابية لحزب العدالة و التنمية أنه يبرأ كل البراءة حركة 20 فبراير من هاته الممارسات ، حيث وصف لنا الجهات التي تقف وراء هذه التهديدات بالجبانة و أردف قائلا”حركة 20 فبراير حركة شجاعة قادرة على التعبير عن رأيها و مواقفها بطريقة صريحة و شجاعة، و أن هناك خصوم للعدالة و التنمية يحاولون خلق صراع مجاني مع حركة 20 فبراير، وحزب العدالة و التنمية يلتقي معها في شعارها العام المؤطر لمطالبها في محاربة الفساد و الاستبداد”.

الأستاذة الجامعية ووصيفة اللائحة الانتخابية للعدالة و التنمية بدورها تدرك أن جهات معينة تحاول زرع فتيل التوتر بين حزب العدالة و التنمية و حركة 20 فبراير، و قالت أنها لا تتهم مناضلي حركة 20 فبراير، و تخاطب الذين هددوها بالثني عن الترشح في الانتخابات الحالية قائلة” الهدف من وراء التهديد إحباط عزيمتي فأنا لا أخشى أحدا إلا الله عز وجل ، و التهديدات التي تلقيتنا عبر هاتف زوجي لم تحرك في أدنى خوف،  لأنني واثقة برسالتي كإمرأة داخل المشروع العام لحزب العدالة و التنمية.

تجدر الإشارة أن إدريس الثمري وكيل اللائحة الانتخابية سبق له أن تقدم بشكاية للسيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بآسفي للمطالبة بفتح تحقيق موضوع التهديدات و معرفة الجهات التي تقف وراءها ، فيما وصيفته