الاثنين 25 شتنبر 2017 - العدد : 3908 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5358249
إعلانات تهمك


  

قامت جماعة المعاشات بإزالة أشجار النخيل من كورنيش الصويرية القديمة ، وتم شحن حوالي الأربعين منها الى وجهة مجهولة ، ثم قامت نفس الجماعة بغرس أشجار من نوع  araucaria  يوم الأحد 25 ماي 08 بدلها .  

       وانطلاقا من كون الجماعة أعدمت حوالي المائة نخلة تم شراؤها من منبث يوجد باحدى مدننا الصحراوية، وتم أداء ثمنها من أموال دافعي الضريبة ، فإنه يحق لنا أن نطرح على المسؤولين بضعا من الأسئلة المشروعة :

1 – هل أنجزت تحاليل للتربة، وهل تم رصد الطقس الملائم الذي يمكن من توفير مناخ مناسب للنخل المجلوب من الصحراء  يوفر له  الحياة في هذا الشاطئ ؟

2 – وإذا كان لابد من النخيل في هذا الشاطئ ، فلماذا لم يجرب المسؤولون غرس نوع النخيل (  washintonia ) الموجود الآن بجانب مسجد السنة ، ونظن أنه نوع يستطيع (العيش) في  شواطئ أسفي .


                                   تنظم المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأسفي يومي سابع وثامن ماي المقبل الدورة الأولى لمنتدى المقاولات والذي يشكل فرصة لطلبة المدرسة ""مهندسو الغد"" للاحتكاك بعالم المقاولة وهيكلتها التنظيمية قبل ولوج عالم الشغل.



ويهدف هذا المنتدى إلى توفير الظروف المثلى للمقاولات ولطلبة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية لخلق تواصل حقيقي من شأنه أن يثمر بشكل عملي اتفاقا للتشغيل وكذا خلق فضاء للتفكير عبر إقامة ندوات ومحاضرات وورشات لإبراز مؤهلات الطلبة المهندسين في مجال التسيير والتنظيم فضلا عن إتاحة الفرصة للمقاولات للتعريف بشكل أفضل بمهنهم وتحسيس الطلبة المغاربة ببعض الجوانب المهنية التي سيجابهونها وتطوير العلاقات بين الوسط المهني والطلبة لتشجيع الأطر التي ستتخرج مستقبلا على تسخير كفاءاتها لخدمة بلدها.
 


منذ صرختي الأولى وأنا ميال للتهريج، والألاعيب الصغيرة، أو بعبارة أدق هكذا كنت، ولكنني نفضت يدي الآن من هذا كله، ولم يعد يريق لي. في هذه السطور، سأروي كيف حدث هذا التغيير، في مزاجي وسلوكي، والسر في ذلك حكاية مخجلة لكن هذه الحكاية المخجلة نسجت أدوارها في أحد البيوت الكبيرة المتناثرة في إحدى ضواحي البلدة حيث تقيم الأسر العريقة بالبلدة. فليس الثراء وحده الذي تمتاز به تلك الأسر وإنما هو الشرف الوقار والمهابة..

يخوض النائب الإقليمي للتربية والتعليم بأسفي حربا غير معلنة من أجل الحفاظ على المساحة المخصصة لإعدادية هارون الرشيد كما هو محدد في plan topografique، التي بنيت مؤخرا بمصطاف الصويرية القديمة بجماعة المعاشات .

          ومن خلال المعطيات التي تتوفر عليها safipress  حسب شهادات متطابقة لعدد من المتتبعين ، فانه تم اقتطاع ثلاث بقع أرضية صالحة للسكن  من المساحة الإجمالية للأرض المخصصة لبناء الإعدادية ، عن طريق  بناء سور لم يكن بناؤه مبرمجا ، و به تم فصل البقع الثلاث عن المساحة الإجمالية المخصصة للإعدادية .

تفشت ظاهرة تناول المخدرات داخل المؤسسات التعليمية ، واستفحلت خصوصا في أوساط تلاميذ الثانوي ، مما نتج عنه  تنامي العنف و التحرش بالتلميذات .ومن المخدرات المتداولة ما أصبح يصطلح عليه ب ً التبربيقة  ً وهي عبارة عن خليط من ( المعجون ) و ( القرقوبي ) .ورغم الشكايات المقدمة من طرف الآباء ، فإن المجالس التأديبية ومصالح النيابة لم تتحرك كما أن الجهات الامنية المسؤولة لم تعمل على القبض على المزود أو المزودين بهذه المادة المخدرة .

           جدل حول ارتفاع نسبة الإصابة بالسرطان بين صفوف العمال بمغرب فوسفور أسفي  

                                     استياء وحسرة في ظل عدم الاعتراف بالأمراض المهنية

  

خلف موت أقديم سعيد يوم الجمعة  22-02-2008 أسى وأسف عميقين ، وخصوصا وسط  عمال واطر مصلحة 104 ، حيث أثار من جديد  المعانات الصحية للفوسفاطيين الناتجة عن ظروف العمل  في ظل عدم  الاعتراف بالأمراض المهنية وفق ظهير 31 ماي 1943 الذي يميز المرض المهني عن المرض العادي وصنف الإصابات بأمراض التسمم الحادة والمزمنة وأمراض التعفن الناتجة عن بعض الجراثيم والأمراض الناتجة عن المحيط الذي يشتغل فيه العامل ، و ارتفاع نسبة  الإصابات السرطانية التي تهدد حياة العمال.

 

ومعلو  وكان المرحوم سعيد أقديم قد ظل يزاول عمله إلى جانب العمال في ظروف بيئية جد صعبة  بداخل مركب كيماويات المغرب وانتقل إلى جوار ربه مخلفا ورائه ابنان ، بعدما  ظل يصارع مرضه  متنقلا بين مدينتي أسفى والدار البيضاء حيث تلقى رحمه الله العلاج بالأشعة ثم استقر بمنزله إلى أن أسلم الروح لباريها. 

          وبعد هذه الوفاة أصدرت النقابة الديمقراطية للفوسفاطيين بيانا طالبت فيه ب : بتفعيل القانون إذ أن الشغيلة الفوسفاطية أصبحت الآن أكثر من أي وقت مضى في أمس الحاجة للحصول على حقها المشروع :

قال أحد المستثمرين ان قسم التعمير بالجماعة الحضرية لأسفي يتميز بسلوكات غريبة ، وأنه يعتبر أكبر عقبة بالنسبة للمستثمرين الذين ينجزون معاملاتهم مع الوكالة الحضرية ، وشبه هذا المستثمر من يقع بيد رئيس القسم كمن يقع بين براثن مفترسه .

وفي نهاية الرسالة التي نتوفر على نسخة منها طالب الرجل بإصلاح هذا المرفق رحمة بمن يصل الى مدينة أسفي قصد الاستثمار .