الأربعاء 15 غشت 2018 - العدد : 4232 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5917371
إعلانات تهمك


من أجل الترويج لبضاعتها تعمل اتصالات المغرب  لتوفير حضورعدد كبير من المتفرجين لسهراتها التي تقام في مختلف أنحاء المملكة، عبر الإعلان من مختلف قنوات التلفزيون المغربية إلى أن كل من نجم الراي الجزائري الشاب بلال، ونجمة الأغنية الشعبية نجاة اعتابو ضمن قائمة الفانين الذين ينشطون سهراتها، وهو ما دفع بأزيد من حوالي ثلاثين ألف متفرج من مختلف الفئات العمرية  توافدوا من مختلف أنحاء إقليم  أسفي ، و من مدن أخرى مجاورة    ومعهم الزوار على ساحة مولاي يوسف بالمدينة القديمة بأسفي لمشاهدة النجوم المعلن عنهم، لكن لم يتأتى لهم ذلك، وظلوا ينتظرون صعود الفنانين المذكورين للخشبة حتى ساعة متأخرة من ليلة الخميس 24 يوليوز 2008 ( الواحدة والنصف)، ولم يعتذر منظمو حفل اتصالات المغرب للحشود التي زارت الساحة ، الشيء الذي حز في نفوسهم معتبرين أن اتصالات المغرب خذلتهم وتضحك على ساكنة أسفي، كما تضعهم في خانة دونية مقارنة مع باقي المدن المغربية. 

وتجدر الإشارة إلى أن اتصالات المغرب تنظم في صيف كل سنة أنشطة عبر شواطئ المملكة إلا أن أسفي لم يسبق لها الاستفادة من هذه الأنشطة علما أن أسفي تتوفر على شاطئ حضري يعد من بين أجمل شواطئ المملكة إضافة إلى شاطئي الصويرة القديمة، والبدوزة.

                                                  ع. اللطيف الميدالي

يسائل اباء التلاميذ بأسفي السيد النائب الاقليمي للتعليم باسفي عن سر العدد القليل جدا من التلاميذ الذين تم اختيارهم لولوج الاقسام التحضيرية للموسم المقبل بالمقارنة مع المواسم السابقة رغم الاعداد الكبيرة التي ترشحت لهذا الاختبار.

فبالرغم أن أبناء أسفي مشهود لهم بالتفوق في الرياضيات و أنهم  عددا كبيرامنهم حصلوا على ميزة حسن جدا  في الباكالوريا لهذه السنة فانه تم اقصاؤهم .

المفروض في السيد النائب أن يوضح للراي العام باسفي والاباء بالخصوص عن سر هذا الاقصاء؟ 

 

 

يقيم الفنان حسني الحناوي ، ابن أسفي المقيم بالنرويج معرضا ( لوحات ، أشرطة فيديو ( وحفلا مشتركا مع ثمانية فنانين من أسفي ، بدار البارود .

افتتاح المعرض يوم السبت 5 يوليوز 08 ابتداء من الساعة 8 والنصف

جرت العادة في عهد العمال السابقين ، أن تقوم العمالة بإقامة حفل كلما وفد مندوب جديد أو نائب أو مدير إدارة ، أو مسؤول عن مصلحة ما ، وأن يقوم المسؤول عن العمالة بتقديم الوافد الجديد للسلطات ولرؤساء المصالح والمناديب والموظفين على مختلف رواتبهم ودرجاتهم ، حتى يتمكن الكل من التعرف على بعضه .

وبما أ، العادة انقرضت فإننا آلينا على أنفسنا أن نقوم هذا المقام للتعريف بالمسؤولين الجدد الذين يعملون بإقليمنا ،وتقديمهم لسكان أسفي ، حتى نعطي لكل مقيم بيننا حقه ، و يشعر أنه بين أهله ، وأهلا ومرحبا بالجميع ..


محمد لمباشريتراجيدية المحكي في رواية

للكاتب عبد الرحيم لحبيبي.

  

         بداية نثمن عاليا المولود الأول للمبدع عبد الرحيم لحبيبي و المتمثل في خبز و حشيش و سمك، بما هو عمل روائي متميز  يشكل  إضافة حقيقية للمنجز الروائي المغربي المعاصر، و للتراكمات الأدبية في المجال السردي،  خاصة و أنها رواية اضطلعت  بتعرية الأوهام و الميتولوحيات القابعة في العقليات المتحجرة، وإضاءة العنف و القسوة التي تجرعها جيل بأكمله في سبيل الدعوة إلى التغـيير و التحويل الاجتماعي و الاقتصادي و السياسي المراهن عليه.


أصبح معروفا لدى الرأي العام أن غرفة التجارة والصناعة والخدمات بأسفي ، أصبحت وسيلة لإفراغ جيوب التجار بدل مساعدتهم على تنمية مواردهم وتجارتهم .

          وقد أصبح ما يسمى " ربيع التجارة " نعمة على منظميه ، خريفا لدى عموم سكان أسفي ، وخير مثال على ذلك ، أن الغرفة التجارية عملت على الاغتناء على حساب الجماعة بدليل أنها اكترت الأرض التي يقام بها المعرض ب9000 درهم أي أنها ستضع في ميزانية الجماعة هذا المبلغ الهزيل ، في الوقت الذي قامت  فيه الغرفة بكراء أمتار معدودة للصينيين وغيرهم بمبالغ مالية مرتفعة ، ناهيك عن إقدام ذات الجهة  بفرض 3 دراهم كواجب للدخول للمعرض على كل زائر من سكان أسفي ، إذ وبعملية حسابية بسيطة سنجد أن الغرفة استحوذت على مبالغ مالية جد مهمة من وراء المعرض لا يعرف أحد وجهتها، يضاف هذا المدخول ، الى تبرعات وإعانات باقي الشركاء الذين لايبخلون كل سنة في ضخ مبالغ مالية مهمة لدى منظمي هذه التظاهرة التي لانعرف منها سوى ندوة صباحية بمقر الولاية ، وسهرة - عشاء ، يتم فيها تكريم عدد من الجهات والأشخاص بمقاسات معينة .
 

تنظم ثانوية القدس التأهيلية بالشماعية الملتقى الربيعي الأول تحت شعار :

 

" لنجعل المؤسسة التربوية فضاء للإبداع والحوار "

 بــرنـــامـــج الـمـلـتـقـــى

                                      

 

مشاهد من مسرحية  " بنت الجيران " وقد قدم  العرض الأول بسينما الملكي سنة 1963، وقدم العرض الثاني بدار الشباب علال بن عبد الله بأسفي وعرض آخر بمدينة اليوسفية ، كما قدم عرض لموظفي المكتب الشريف للفوسفاط بحي ابلاطو سنة 1965مباشرة بعد انطلاق العمل بالمعمل .

 

  شارك في تشخيص المسرحية  السيد البوكيلي أطال الله في عمره ( بعد أن تقاعد من الوكالة المستقلة للماء والكهرباء بأسفي ) والسيد مصطفى الزكراني العامل السابق بكيماويات المغرب ، والمرحومين ادريس بلمكية وصهره بوبكر سرجاد ، والمرحومة خديجة أخت زوجة الزكراني .