الاثنين 29 ماي 2017 - العدد : 3789 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5173230
إعلانات تهمك


  فلسطين الإبا

سَبَـتْ وَذبّـحَـتْ أهـلـي
يـدُ الـهـود المـنـاكيـر
كذا استولت علـى أرضـي
بغَتْ.. واستـوطنـت دوري
همـجْ.. تبَّـت أيـاديـكـم
فلـن لـن تقلعـوا جـذري
همجْ.. شُلَّـتْ يـدي إن لـم
أردَّ الـصّـاع بالعـشــر

لَكَـمْ بالأمـس قـد ذاق الْـ
أعــادي ردّ أحـجــاري
وهـا اليـوم العِـدا تصـلى
من الـرشـاش مـن نـاري
إلاهـي يـرمـي إذ أرمـي
وتُـذكـي النـارَ أشعـاري
وُهِبْـت القـول والفـعــلا
ولـم أُجبَـل علـى الـفـرِّ
أريـحــا حـرةً عــادت
وغــزّهْ مبـتـدا نصـري
فإمـا الأرض تُستـرجــعْ
مـن النـهـر إلـى البحـر
وإلا فالـــرَّدى أولـــى
بِـحُــرٍّ إبـــن أحـرار
قريبـاً هـود أستـقــوي
وأدرك منـكـمـوا ثـأري
تظنـوا رايـكــم يعلـو؟
ألا لا تـحـقـروا قـدْري
فـأرضـي لـن تهود لكـم
فـلا تستيـسـروا قهـري
همجْ.. ذي أرض أجـدادي
وأرضي.. عيـرها عيـري
حشـاً كانـت كـذا مهـدا
أأرضـىَ دونـها قـبـري؟
***
فـبـاسـم الله مجـريـهـا
ألا أعظـمـه مـن مـجـرِ
وبـاسـم الله مـرسـيـهـا
سـيـرسـيـهـا إلـى بَـرِّ
وبالنصـر سيـحـبـوهـا
ألا حـيّ علـى النـصـر
زكريا أبو مارية
آسفي/المغرب

إن المواطنة الحقة تقتضي منا بأن نصرخ في وجه الخارجين عن القانون، و إلا سنجد أنفسنا أمام كارثة بيئية لا حدود لها، كيف لا ونحن نشاهد بأعيننا الاستنزاف اللامتناهي للرمال بشواطئ مدينة أسفي بدون حسيب و لا رقيب.

         تقدم جمعية مسرح رؤى بآسفي،عرضها المسرحي الجديد "أحلام لوحة". وذلك يوم الاثنين 25 يونيو 2007 على الساعة السابعة والنصف مساء بقاعة الأفراح بآسفي.

العرض من إعداد كل من فؤاد شبابي والمهدي تاليل. ويشرف على مسرح رؤى المسرحي والكاتب أحمدالفطناسي.

ربيعة ريحان في سطور؟

  )صمت طويل).. هي الحبيبة، والأخت والزوجة، والصديقة والمستشارة الحكيمة بالتأكيد.

زقيوة: حامي حمى تراب الصيني

 تلقى المدعو زقيوة سنة 1967، رصاصة بوليسية غير رحيمة، أردته قتيلا في الحال، وتحدث بعض التابعين عن الحدث سنة 1966. وعلى كل حال فلم يكن هنالك خلاف حول المكان: مدخل شارع الرباط (رباط الشيخ أبو محمد صالح) حيث سينما روكسي وبارها ، ومقهى فرنسا وحانة الفاسي.