السبت 24 يونيو 2017 - العدد : 3815 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5215569
إعلانات تهمك


في إطار إحياء ذكرى يوم 25 نونبر ، اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة و موازاة مع الاحتفال بالذكرى الستين ﴿60﴾لإصدار الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ،وتكريما للمرأة العاملة بقطاع التربية والتكوين نظمت كل من الجامعة الحرة للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب والجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب يوم الاثنين فاتح دجنبر 08  وقفة احتجاجية لنساء التعليم تلتها وقفة احتجاجية للنقابتين تدخل في إطار متابعتهما لمسار المنظومة التربوية بإقليم أسفي.

 .

         وأثناء هذه الوقفة تم توزيع بيان نتوفر على نسخة منه جاء فيه أنه بعد الوقوف على الصعوبات التي تعترض تطور التعليم ، ولتصحيح هذا الوضع وإعادة الاعتبار للمدرسة العمومية والعاملين بها،  نظم المكتبان  الإقليميان  للنقابتين  مطالبين ب :

 

- دعوة الوزارة الوصية للاستجابة للمطالب الملحة للشغيلة التعليمية .

- دعوة النيابة الإقليمية إلى التعجيل بمعالجة الملفات الصحية والاجتماعية.

- الإجابة عن مختلف التظلمات والعمل على منح ذويها حقوقهم .

- حماية نساء التعليم وضمان حقوقهن وكرامتهن.

- تصحيح التدبير المحلي بتفعيل مبدأ العمل التشاركي بين الإدارة و الفرقاء الاجتماعيين وعدم حصره في مجال الحركة الانتقالية المحلية و الجهوية.

- اعتماد مبدأ المساواة في الانتقال والتكليف .

- اعتماد التوقيت المكيف بالمجالين الحضري والقروي معا.

- التراجع عن سياسة ضم المستويات التعليمية بالمدرسة الابتدائية دون مراعاة المعايير الموضوعية واستحضار الهاجس التربوي.

- تزويد المؤسسات التعليمية بالتجهيزات و الوسائل الضرورية لتحقيق الأهداف التربوية المنشودة .

-  تجاوز النقص الحاصل  في عدد الأساتذة و الأطر الإدارية بالثانوي التأهيلي والثانوي الإعدادي .

- ضرورة تعميم مراكز التوجيه والعمل على توفير موجه قار بكل مؤسسة تعليمية ثانوية تأهيلية .

- تعميم أعوان الحراسة بجميع المؤسسات.  

- إعادة تنظيم البنيات المدرسية وفق المعايير الموضوعية .

 -  تمكين هيئة التدريس من  متابعة الدراسة الجامعية .   أما في الكلمة التي ألقيت بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

و للتعبير عن (رفضهن لبعض إجراءات التدبير المحلي) : تربويا ، إداريا واجتماعيا ، فقد جاء فيها أن نساء التعليم بعانين من بعض التجاوزات التي تؤثر سلبا على أداء واجبهن من قبيل منح امتيازات لبعضهن  في التكليفات والانتقالات ، أو وضع التنظيمات التربوية وإسناد الأقسام.

 ومن خلال مكبر الصوت المثبت أمام النيابة تساءلت الجامعة عن سبب تحول دور الإدارة من ضامن لحقوق الموظف إلى مساهم في هدره ﴿ملفات الترقية بالاختيار نموذجا بحرمان البعض من نقط التفتيش وحق الترقي بالاختيار الذي طال بعض نساء ورجال التعليم ﴾،كما دعت الجهات المسؤولة توفير الأمن بالمؤسسات التعليمية. 

ومن بين التحفظات التي تم ذكرها


توصلت safipress ببيان من النقابة الوطنية لعمال الفوسفاط جاء فيه أنه تطبيقا لبرنامج النقابة النضالي و التواصلي مع الشغيلة الفوسفاطية ،التأم المجلس المحلي للنقابة الوطنية لعمال الفوسفاط  بأسفي ليلة الجمعة 21 نونبر 2008 ، وبعد استماعه لمشروعي عناصر الملف ألمطلبي المحلي والوطني ولجن العمل ،ومناقشة الجوانب ذات الصلة ،وخاصة مستجد الترقية الداخلية ، وقالت النقابة أنها خلصت إلى ما يلي:

 

ü      إن إدارة المكتب الشريف للفوسفاط بأسفي لم تتخلص  حسب تعبير النقابة  من ممارسات مازالت تحن إلى عهد معاداة المطالب المشروعة للشغيلة الفوسفاطية ضدا على القانون والتزامات الإدارة المركزية.

 

ü      تطالب بتكافؤ فرص التباري ،لامتحان الترقية الداخلية ،أمام جميع العاملين دون شروط أو مسبقة أو اجتهاد إنفرادي يراد منه الالتفاف على القانون والأعراف أو تأويل يراد به باطلا مبطنا ضد العمال .

 

ü      تتوجه إلى المسؤولين مركزيا ،وعلى الأخص المدير التنفيذي لقطب الرأسمال البشري ،كمشرف على التفاوض الحالي ،التدخل لمنع إقصاء المرشحين ولقبول جميع الطلبات دون أن تكون موضوع تصفية حسابات مع العمال أو إفساح المجالات للمقربين فقط....فمركز أسفي يعج بالاستثناءات في الخروقات و التجاوزات و التأويلات والانتهاكات للمصالح الحيوية للشغيلة.....(حالات 6+2 من عمال 98\99 ،حالات المنجميين 0E/PC ،TAMCA الوافدين من اليوسفية BORDEREAU FOND  + 10 سنوات بالرتبة....ناهيك عن ADMIS NON       PROMUS ;DESISTANTS) PERFECTIONNEMENTS)  (    الرفع من حصة نتائج 29/06/2008 (

 ü      تشجب إصرار الإدارة الإبقاء على الثمن المرتفع للسكن الخاص بوئام 4و5 و يطالب بتخفيضه إلى مستوى يتماشى وإمكانيات الفئات المستفيدة في ظل الظروف الاجتماعية المؤثرة سلبا على القدرة الشرائية و إتخاد أسفي1و2و3 مرجعية نسبية للثمن.

ü      تعتبر التلكؤ في حل بعض المطالب البسيطة (اقتطاعات oracle-repos maladies))،( feuilles de soins )

 bulletin de paie   SOTREG ..)  المرفوعة(
 

مستشفى محمد الخامس أول مؤسسة صحية متخصصة بالإقليم لكن شهرة هذا المستشفى بدأت تتوارى خلال السنوات الأخيرة، مع بداية تسلل مظاهر الضعف والتقهقر إليه، سواء على مستوى الخدمات أو التجهيزات الطبية.

     

تعاني ساكنة أسفي من الإهمال، إلى جانب ضعف التغطية الصحية، وسكوت وزارة الصحة على ما يجري في هذا المستشفى من تجاوزات خطيرة منها ما عرف ومنها ما يزال في طي الكتمان، وتشجيع التسيب يزرع في نفوس المرضى غبنا مضمرا، ويتحول المستشفى من فضاء للعلاج إلى زاوية لممارسة جبة اليأس يشارك فيه الجميع دون أن يجرأ على تسمية الأشياء بمسمياتها.

 

ولا بد لنا أن نقف على جوانب الخلل، ومظاهر التسيب الذي يعاني منه قطاع الصحة بمدينة أسفي حتى تكون الساكنة على بينة مما يجري وراء كواليس مستشفى محمد الخامس.

 

وهناك ظاهرتين متفشيتين داخل هذا المستشفى.

 

أولا: ظاهرة الحرمان من الصحة باعتبارها أحد أهم حقوق الإنسان الذي يضمن حقه في السلامة الجسدية، بل الحق في الحياة باعتبارها أقدس الحقوق على الإطلاق، لذلك فإن المستشفى لا يدخل في خانة القليل الذي تحقق والذي تحدثت عنه الوزارة الوصية، بل إنه يدخل في خانة الكثير الذي لم يتحقق رغم أنهم قالوا قد تحقق، وهو ما يجانب الحقيقة والصدق.

 

ثانيا: ظاهرة مضايقة الزوار التي يعرفها هذا المستشفى حيث أصبحت ملفتة للنظر بشكل كبير عند الباب الرئيسي أي بوابة المستشفى رقم 1 حيث تجد حراسا من أصحاب القبعات الزرق يمنعون دخول الناس في أوقات غير الزيارة، وذلك بدعوى تنظيم الزيارة التي شملت حتى المرضى، والراغبين في زيارة الأطباء قصد استشارتهم، وكذلك الراغبين في الحصول على شواهد طبية أو إدارية...الخ...

 

وهنا نجد أنفسنا أمام سؤال يطرح نفسه

 

ما هو دور هؤلاء الحراس؟ هل هو تنظيم الدخول أي (الزيارة) أدهن السير يسير خصوصا وأن جل الزوار من الفئات الضعيفة والنازحون من البوادي هذه الظاهرة (...) أم المحسوبية جاءت نتيجة تراكمات وإفرازات قديمة، هذا الداء القاتل الذي أصاب جميع مؤسساتنا الصحية أو الإدارية أفرادا وجماعات، لا يمكن بأي صفة استئصال جذورها من مجتمعنا إلا عن طريق الوازع الديني والتوعية الإسلامية والإسهام بكل الوسائل والإمكانات المتواجدة لإحياء الضمير الوطني قبل المهني، وإنعاش السلوك الاجتماعي بالعقيدة السمحة خصوصا وبعد أن تبين للجميع أن هذا الداء أصبح العدو الرئيسي الذي ينحوا عظام الجسد المغربي، والفأر المتوحش الذي يقضم أول صفحة في ملفنا الاجتماعي.

 فبالله عليكم دعونا ندع أبناءنا وأبناءكم، ونسائنا ونساؤكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على كل المتعاملين (بالرشوة) والهدايا الملغومة، والأظرفة المشبوهة، والمتوحشين بأمن وسلامة هذا البلد الأصيل،

 

إننا نتبرك بيوم الجمعة ، عيد المؤمنين ، وعيد موقعكم ( safipress.com ) .

 

كل من يزورنا يوم 17 أكتوبر 08  ، فهو لامحالة باصم ومساهم  في ختم الرقم   ربع مليون زائر .

 

نحن في خدمة إقليم أسفي .. وفي خدمة أبنائه ، كاتبونا ، نحن رغما عنا رهن إشارتكم.

 

نحن لانضع رقابة على موقعنا .. نحن فقط  نضع الرقابة على رقابنا .

 طاقم التحرير منكم .. واليكم .. وفي خدمتك .. والى الاحتفال  بالنصف مليون قريبا .

  مشروع "المركز الوطني للبحر بأسفي  "أطلنتيس"  يحظى بالموافقة.

بولون سيرمير تنخرط في المركز الوطني للبحر بأسفي Atlantis   

 

في إطار زيارة العمل التي قام بها وفد من منطقة  nor-pas.de calais و مدينة  boulogne sur mer ، تم يوم السبت 12 يونيو 2008 بمقر جهة دكالة عبدة بأسفي تنظيم حفل تقديم مشروع المركز الوطني للبحر أطلانطيس و توقيع الإعلان المشترك بين مدينتي أسفي وبولون سير مير  لإقامة هذه المنشأة الأولى من نوعها على المستوى الوطني. 

 

ويهدف  مشروع  "اطلنتيس" الذي يحظى  أيضا   بدعم  "منظمة اليونسكو" الى  الحفاظ على الذاكرة البحرية للمغرب  ولمدينة أسفي  التي شكل البحر  على مر التاريخ  مكونا أساسيا   من  مكونات هويتها  وذكرتها  ووقائعها التاريخية  وطبائع أهلها، كما يرمي  المشروع  إلى توفير أرضية بيداغوجية  في مجال البحث وإحداث  مرصد  للمراقبة البيئية ، وخلق فضاء سوسيو اقتصادي وفق مقاربة  تدمج الجوانب  الثقافية  والعملية  الترفيهية والاقتصادية.

 

في بداية الحفل رحب رئيس المجلس البلدي السيد عبد الرحيم دندون بأعضاء الوفد المشارك وخصوصا السيد Daniel Percheron رئيس جهة nor-pas.de calais وعمدة مدينة boulogne sur mer السيد Fréderic Cuvillier   وأشار إلى وجود تشابه كبير بين  مدينتي أسفي  "وبولون سير مير "  وخاصة فيما يتعلق بهويتهما البحرية وتوفرهما  على مينائين كبيرين وكذا موقعهما الجغرافي.

 

بعد ذلك قام منسق مشروع أطلانطيس السيد سعيد لقبي بتقديم المشروع الذي انبثق بعيد التكريم الذي أقيم في أسفي سنة 2005 تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لشخص الرحالة النرويجي تور هيردال ولرسالته من خلال رحلة راع  2 ، وقال لقبي أن الرحالة النرويجي "تور هيردال" قام  في سبعينيات القرن الماضي  انطلاقا من مدينة  أسفي  برحلة  سعى   من  خلالها  إلى إثبات  أن المصريين  القدامى كانوا سباقين  إلى اكتشاف العالم الجديد "امريكا"  بواسطة مراكب صنعت من ورق البردي  وكذا تأكيد رسالته  الانسانية  التي كرس حياته للدفاع عنها  متسلحا بزاد العلم والمعرفة  وهي ان المحيطات كانت على مر التاريخ الإنساني  جسرا بين الحضارات لا حاجزا بينها.

 

و في كلمة لها بالمناسبة ذكرت السيدة عائشة عمارة رئيسة جمعية أصدقاء "تور هردال" بأن رحلة راع 2 كانت رسالة إنسانية توضح بأن البحر لم يكن يوما عائقا بين الأمم وتلاقح الثقافات ، ومن هذا المنطلق تم تحديد المفهوم الهوياتي لمركز أطلانطيس وهو "المحيط: قنطرة الحضارات".


بعد صدور الحكم ببطلان شركة المساهمة وانعدام الأصل التجاري

 المحطة الطرقية للمسافرين باسفي تعتمد الذاتية في التسيير

 تضمن جدول اعمال دورة ابريل 2008 للجماعة الحضرية لأسفي نقطة حول المحطة الطرقية للمسافرين بأسفي شملت المعطيات الادارية والمالية وكذا الاصلاحات المنجزة ، وقد تناول  العرض الذي القاه مدير المحطةالسيد عبد الحكيم الكادلي

الوضعية القانونية  للمحطة الطرقية بمدينة أسفي التي كانت مثار جدال بسبب الطريقة التي أسست بها الشركة التي قامت بإحداث المحطة، والتي  كانت سببا في قيام صراع بين أرباب النقل ووزارة النقل  والمجالس البلدية المتعاقبة منذ سنة 1985 وهي   أخطاء مسطرية و قانونية حسب كل طرف وعلى رأسها فقدان الرسوم العقارية للقطع الأرضية التي بنيت فوقها المحطة ، إلى جانب ذلك لم يرفع قرار دخول المجلس البلدي كشريك للمصادقة طبقا للفصل 31 من التنظيم الجماعي ، ناهيك عن إضافة قطعة أرضية أخرى للمحطة الطرقية من الرصيد العقاري للمجلس البلدي مساحتها 3307 متر مربع، و هي بدورها لم تحسب في مساهمة الجماعة  و لم تخضع لأي تفويت لفائدة الشركة، بل اتخذ هذا القرار بضمها إلى المحطة من أجل استصدار قرار لوزير النقل صدر في 20 فبراير 1985 قصد استعمال المنشأة كمحطة طرقية طبقا للمعايير المعمول بها وطنيا.و تم إحداث المحطة الطرقية للمسافرين  بمقتضى القرار البلدي الصادر بتاريخ 29 أكتوبر 1982 و ذلك بصفة مؤقتة و تقرر في وقته تسييرها في إطار شركة مساهمة بين المجلس والنقالة ووزارة النقل لكن (وزارة الداخلية مديرية الجماعات المحلية) لم تصادق على القرار بل رفضته طبقا للرسالة عدد 1841/م ج و/ ق بتاريخ 25/08/1982 و طالبت بأن يتم تسييرها من طرف المجلس البلدي .

 

 و على إثر ذلك تم عقد اجتماع بمقر البلدية بتاريخ 11 يناير 1983 حضره الأطراف المساهمة و أدى الاتفاق إلى :

 

 1 - دعوة الجمع العام للإنعقاد قصد إعلان حل الشركة.

 

 2 - العمل بالاتفاق بالتراضي  الذي يقضي بتعويض المساهمين في الشركة على أساس أن ترجع إليهم قيمة الأسهم مضافا إليها فوائد الأبناك  ومختلف الصوائر ،إلا أن ذلك لم يتم ، وتم تسيير المحطة الطرقية في إطار شركة مساهمة وحسب حصص معينة .

 و بحكم أن مساهمة المجلس البلدي كانت عبارة على حصص عينية ممثلة في الوعاء العقاري الذي تصل مساحته إلى 9390م² و البنايات، و التي كان مصدر تملكها ينبني على نزع الملكية موضوع المحضر المؤرخ بتاريخ


إقصاء الإعلام في اليوم المخصص للإعلام بالذكرى الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

 

 من بين الولايات والعمالات التي فشلت في تدبير ملف التنمية البشرية بالشكل المطلوب ، جهة دكالة عبدة. 

تم إقصاء عدد من المنابر الإعلامية بأسفي ، ولم يتم إخبار مجموعة من مراسلي الصحف الوطنية  باللقاء الذي عقده والي جهة دكالة عبدة صبيحة يوم الثلاثاء 20 ماي 2008 إحياء للذكرى الثالثة لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .

 

وفي تقييم أولي عن ( منجزات ) التنمية البشرية بأسفي  نشير إلى أنه سبق وأن نشرت جريدة الصباح بتاريخ 27 مارس 08 ( عدد 2477 ) تقريرا عن المبادرة ، تقول الصباح أنه من مصادر مطلعة بوزارة الداخلية يشير إلى أن العديد من العمال لم ينجحوا في تحويل المبادرة التي أعلن عن خلفها صاحب الجلالة محمد السادس ، إلى مشتل وورش مفتوح للمشاريع التنموية ذات الطابع الاجتماعي يستفيد منها فقراء الوطن ، وقال مصادر الصباح أن من بين الولايات التي فشلت في تدبير هذا الملف بالشكل المطلوب ، جهة دكالة عبدة .

 من جهة أخرى سبق للجريدة الالكترونية سافي بريس أن نشرت في شهر يونيه 2007 خبرا عن إقدام عمالة أسفي على منح الرابطة المغربية الفرنسية ، ما يفوق 45 مليون سنتيم ، خصصت لصباغة وتأهيل و إصلاح أرضية مقر هو في الأصل ملك للدولة الفرنسية ، في حين   لم تقدم السفارة الفرنسية في هذا الإطار سوى 5 ملايين سنتيم لملك يعود لها   

وقالت الجريدة وقتها أن مجموعة من الجمعيات وفعاليات المجتمع المدني تستعد لتوقيع عريضة تظلم مرفوعة إلى السيد والي جهة دكالة عبدة ، وجهات أخرى ذات مستوى وطني ،يقولون فيها إن اللجنة الإقليمية المكلفة بالبث في ملفات التنمية البشرية لاتمنح الأموال المخصصة لبرنامج التنمية البشرية لمستحقيها


الصورة للبناية الجديدة بشارع مولاي يوسف  

انتقلت الإدارة الإقليمية للأمن بأسفي من مقرها القديم بشارع كينيدي إلى المقر الجديد الذي بني حديثا بشارع مولاي يوسف ( أمام ملعب المسيرة ) ، في الوقت الذي انتقلت فيه الدائرة الأمنية الثانية من المنزل الذي كانت تكتريه لها الإدارة بكدية سي حمزة إلى البناية المتواجدة بشارع كينيدي ( جوار مستشفى محمد الخامس ) ، والذي كان يشغل إدارة إقليمية .

 

         وقال مصدر أمني أن الإدارة الجديدة التي تم الانتقال إليها في شهر ابريل 2008 ، تضم الآن بين مرافقها مصلحة ديوان الوالي الاقليمي ، مصلحة الشرطة القضائية -التي أغلق مقرها بلالة هنية الحمرية نظرا لتداعي بنايته - كما تضم مصلحة تشخيص البطاقة الوطنية الجديدة ، و مصلحة المستندات العامة والتقنين ،  والامن العمومي ( العمادة المركزية ) ، الهيئة الحضرية وفرقة المرور ، والمصلحة الادارية.

          وقال ذات المصدر أن الإدارة القديمة التي توجد بشارع كينيدي ، أصبحت الآن تضم الدائرة الثانية للشرطة، ومصلحة حوادث السير ، والديمومة.