السبت 15 دجنبر 2018 - العدد : 4354 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
6119447
إعلانات تهمك


 

رحلت الى دار البقاء يوم ألثلاثاء 7 ابريل 09 والدة الفنان المسرحي محمد الوافي {المدير الإداري لفرقة همزة وصل للإبداع / بآسفي} وبهذه المناسبة الأليمة، يتقدم أعضاء المكتب الإداري لفرقة همزة وصل للإبداع وأعضاء الفريق التقني المشارك في العرض المسرحي "عرس لبحر" بأحر مشاعر المواساة للفنان محمد الوافي وللاستاذ نورالدين الوافي ولجميع أفراد الأسرة. مشاطرتهم مصابهم الجلل. داعين للفقيدة بواسع الرحمة والمغفرة.

 

 وإنا لله وإنا إليه راجعون

 المكتب الإداري لفرقة همزة وصل للإبداع ـ آسفي
                           انتقل الى عفو الله ورحمته يوم الاثنين 6 ابريل 2009 محمد الوزاني لاعب اليوساس والفريق الوطني المغربي في كرة القدم في الربعينيات من القرن الماضي .وقد   ازداد المغفور له محمد الوزاني في نهاية العشرينيات من القرن الماضي ، ولعب مع فريق الكبار وسنه لم يتجاوز العشرين سنة ،و كان يشتغل وقتها بحارا  في الموسم الرياضي 50 1951/ التقى باسبانيا حين كان لاعبا للفريق الوطني الأسطورة بلمحجوب ، كما لعب مع الفريق الوطني ضد الفريق الإنجليزيبدأ حياته الرياضية في ميدان كرة القدم سنة 1944 في فرق أحياء مدينة أسفي ،إلى أن التقاه – مكتشفه - اللاعب السابق المرحوم عبد القادر شيبوب و أخده إلى فريق المدينة آنذاك اليوساس      أول مباراة رسمية لعبها في فريق اليوساس كانت سنة 1947 ضد لايسيم المراكشي     المباراة الثانية التي لعبها الوزاني ضد سطاد ماروكان           اللاعب الوزاني يعتز بأنه كان واحدا من بين من ساهموا في صعود اليوساس إلى القسم الأول سنة 1948 ، وبهذه المناسبة الاليمة يتقدم طاقم الجريدة بأحر التعازي الى كل أفراد العائلة متمنين لهم الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه لراجعون.

بلغ عدد المشاريع التي تم إنجازها بإقليم أسفي في إطار "برنامج مقاولتي" للشباب حاملي المشاريع, 48 مشروعا وفرت حوالي 141 منصب شغل.



وأفادت معطيات   للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات (جهة دكالة- عبدة) بأن عدد ملفات المشاريع المودعة لدى الأبناك بأسفي بلغ 57 ملفا حظي 31 منها بالقبول في حين تم تمويل21 مشروعا ذاتيا من طرف حاملي المشاريع مبرزة في السياق نفسه أن عدد الشباب المستفيدين على مستوى الإقليم من الانتقاء الأولي بلغ 215 شابا في حين وصل العدد بالنسبة للمستفيدين من الانتقاء النهائي 118 شابا.

وأوضح المصدر نفسه أن إقليم أسفي يتوفر حاليا على خمس "شبابيك مقاولتي " متواجدة بكل من "غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات" و"جمعية القروض الصغرى لمؤسسة الأمانة " و"غرفة الاستشارة هبة الله " و " مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل" و"مؤسسة إنشاء المقاولات / البنك الشعبي".

وتطرق إلى التحسينات المدرجة على برنامج مقاولتي خلال موسم 2007-2008 والتي همت بشكل خاص التبادل المعلوماتي ما بين صندوق الضمان المركزي والمجموعة المهنية للأبناك وتفعيل عملية الاستفادة من الدفعة الأولى للتسبيق البنكي المخصص لحامل مشروع مقاولتي وتوضيح شروط الاستفادة من البرنامج (الدبلوم و السن) وتوحيد المساطر .

وذكر في هذا الإطار بأن برنامج مقاولتي يتوجه إلى الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 20 و 45 سنة عند تاريخ طلب القرض والحاملين لشهادات التعليم العالي العمومي و الخاص و الباكالوريا والتكوين المهني الخاص و العمومي وحاملي شواهد التعليم الأساسي وما فوق ,الراغبين في خلق مشروع لأول مرة لا تتجاوز كلفته


لا أحد يتحدث عن نفايات السمك وعلب التصبير منتهية الصلاحية ولا عن روائح الكبريت والأمونياك 

المال العام وشبه العام بأسفي يصلح لكل شيء، فقبل سنين قليلة خطرت بذهن أحد محظوظي الاغتسال بأموال الشعب فكرة إسالة ميزانية المجلس الحضري، ونظم لأجل ذلك عرض أزياء لكلاب السلوقي بقاعة أفراح المدينة وبحضور جميع مسؤوليها الذين اتخذوا مقاعدهم الجلدية أمام المنصة وأخذوا يصفقون للكلاب، حتى نختصر لكم المشهد أعزكم الله.
اليوم يقيمون الدنيا بأسفي ولا يقعدونها حتى خيل للناس أن عيدا للعرش أو للشباب لم يضبطوا بعد تاريخه، أو حتى عيدا دينيا مخفيا، هم الذين تعودوا أن لا عيد ديني بعد عيد المولد النبوي سوى شعبان ورمضان، فالمدينة أفاقت على وقع تنصيب الأعلام الحمراء واللافتات وغرس الشجيرات في محيط الحي الإداري حيث البلدية والولاية والجهة وما جاورها من مؤسسات الدولة التي على أرضها فقط تجد الرخام المبسوط وسط مدينة غطت قشور السمك والبصل أرصفتها وشوارعها، وحتى زرابي مساجد بها أصبحت تشتم فيها رائحة نتانة سمك عربات الجر.

بأسفي كم يصبح الملوث وديعا لما يقرر شن حملة للنظافة يوزع فيها القمصان والقبعات أكثر مما ينظف مداخن مركباته الكيماوية، وبذات المدينة كيف تصبح الولاية أكثر طوعا ووداعة ومعها المجالس المنتخبة لما يقرر الملوث الكبير ضمها إلى «ربيع النظافة» الذي أطلقوا عنانه بأسفي وتستفيد منه وكالات التواصل في طبع اللافتات والملصقات والقمصان والقبعات، أكثر مما تستفيد منه المدينة عبر تنقية هوائها وماء محيطها وجودة تربتها التي تصاهرت منذ بداية الستينيات مع الكبريت والأمونياك والفوسفور وباقي مشتقات الغازات السامة التي تجعل أسفي المدينة رقم واحد في المغرب من حيث عدد الإصابات بالالتهاب الرئوي وضيق التنفس والحساسية وتساقط الشعر والإحساس الدائم بالعياء والخمول وتثاقل العظام.

الملوث الكبير بأسفي يخصص ميزانية مالية نقدية ضخمة وخيالية لخوض حملات التواصل التي تأخذ صبغة حملة مواطنة للنظافة تحت شعار


أسفي تحتفل بربيع 2009    

 

انطلقت صباح يوم الثلاثاء 24 مارس  من حديقة مسجد السنة بأسفي، فعاليات التظاهرة السنوية لحماية البيئة بأسفي، التي تنظمها ولاية جهة دكالة عبدة بشراكة مع مغرب فسفور أسفي وعدة شركاء آخرين ،  والتي ستستمر  إلى غاية 30 ابريل 2009 ،وقد اتخذ لها شعار " أسفي تحتفل بربيع 2009    و أطلق عليها " ربيع أسفي"

وقد أصبحت هذه العملية تقليدا سنويا متزامنا مع حلول فصل الربيع ، حيث سيتم زرع 6000 إبرة الراعي " الجيرانيوم " وتعزز هذه العملية التي تنخرط في إطار برنامج حماية البيئة لمغرب فسفور والرامي إلى زرع 100.000 شجرة بالمدينة منذ سنة 2006 .

وستتزامن عملية ربيع أسفي 2009 مع تنظيم عدة أنشطة ثقافية واقتصادية لها ارتباط  بالمحافظة على المجال البيئي، متميزة كذلك بالانخراط المباشر للمواطنين وتلاميذ المؤسسات التربوية العمومية والخاصة مع مواكبة تحسيسية وإعلامية مكثفة للوصول إلى النتائج والأهداف المرجوة .

           وكان مغرب فسفور قد عمل على خلق حزام أخضر من 125 ألف شجرة حول المركب الكيماوي.
وقال سعيد كوزرو مدير مغرب فسفور أسفي ( يتبنى المركب استراتيجية محكمة تهدف بالأساس إلى التحكم في أخطار نشاطه الصناعي على البيئة ،احترام المعايير الدولية ، و تحسين النتائج البيئية والحفاظ على الصحة والسلامة بمنشآته)

وجاء في بلاغ لمغرب فوسفور نتوفر على نسخة منه ، أن مغرب فسفور يقوم بإنجاز دراسات حول تأثير نشاطه الصناعي على البيئة، وتحسين كفاءات العمال في الميدان البيئي، ومراقبة تتبع النفايات ،والمساهمة في تشجير المدينة، ومصادقة منشآته الصناعية طبقا لمعايير الجودة إيزو 14001 منذ 2006 .

           وتجدر الإشارة إلى أن الهاجس البيئي يتواجد في قلب انشغالات المركب ويشمل كل المشاريع التنموية الخاصة بالمشاريع الصناعية  ، ويتم تخصيص ملايين الدراهم سنويا للاستثمارات التي تهدف إلى الحد بصفة جذرية من انبعاثات ثنائي أوكسيد الكبريت وإعادة تحويل النفايات، وكذلك الاقتصاد في الماء والطاقة

  الفاعلون المساهمون :

جودة الهواء بأسفي

 

            حملة القياسات لسنة 2007  -  مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة .

 

 هذه البيانات توضح أن أسفي أقل تلوثا من جملة من المدن عكس ما يعتقده عامة السكان إلا أن هذه الدراسة لا تبين بعض الانفلاتات .

 

  

دأبت مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة على القيام بحملات لقياس وتتبع جودة الهواء عبر محطات ثابتة وأخرى متنقلة ، كانت أول عملية قامت بها هذه المؤسسة قد همت منطقة الدار البيضاء الكبرى بين سنة 1997 و 2000 .

 

         وبتمويل من المديرية العامة للجماعات المحلية ، قامت هذه المؤسسة  بتجديد نشاطها عبر إقامة وحدات ثابتة ومتنقلة لقياس جودة الهواء إلى مناطق أخرى ابتداء من سنة 2006 همت مدن سلا ، القنيطرة ، أسفي والجديدة ، فيما استفادت من هذا النظام كل من أكادير ، مراكش ، فاس وطنجة سنة 2007 .

 

         وتهتم هذه الوحدات بالقياسات التالية :

 

-          تركيز الملوثات  :

 

o       أحادي أوكسيد الكاربونCO

o    ثاني أوكسيد الكبريت SO2

o                 أوكسيدات الآزوت NOx

o                 الأوزونO3

o                  الهيدروكاربوناتHCT

 

-          عوامل أحوال الطقس :

                درجة الرطوبة

                حرارة الهواء

                قوة واتجاه الرياح

 وقد شملت عملية القياسات لسنة 2006 والخاصة بمدينة أسفي المعطيات التالية :

       


على هامش المسيرة الاحتجاجية  ليوم الخميس 12 مارس 2009  

المتقاعدون بالنقابة الديموقراطية للفوسفاطيين  يجوبون شوارع مدينة أسفي في انتظار مجيء لجنة مركزية للإنصات إلى المتضررين

والاطلاع على المعطيات الحقيقية بين صفوف المحتجين

 

أرامل بدون معاش-ملفات طبية في سلة المهملات مند 2007-اقتطاعات من المعاش- زيادة في المساهمة الشهرية لمنخرطي شركة التامين الوطنية -تحول البعض إلى حارس مأرب للسيارات وآخرين بائعي السجائر- الحرمان من وسائل نقل ودفن أموات اسر المتقاعدين –الأطفال والآباء والأمهات- الفوارق والحرمان من مراكز الاصطياف والتخييم ......

 

تلك هي  المطالب المشروعة التي طالب بها المحتجون متقاعدون وأرامل خلال ثاني مسيرة احتجاجية دعت إليها وحدة المتقاعدين بالنقابة الديموقراطية للفوسفاطيين بأسفي العضو بالفيدرالية الديموقراطية للشغل.

 

وقد جاء قرار تنفيذ المسيرة الاحتجاجية بطلب من المتقاعدين وقد تضرروا من جراء تجاهل الإدارة لمطالبهم المشروعة في مجال التطبيب وتأخير التعويضات الطبية العالقة منذ شهر دجنبر 2007 والتماطل الحاصل في المراقبة contrôle وعدم إشراك المتقاعدين في الأنشطة الاجتماعية والثقافية كما اقرها السيد المدير العام مع ارتفاع المساهمات الشهرية لمنخرطي شركة التامين الوطنية والتي أصبحت كالشكل الأتيOP3 151.20dhs-OP4169.00 dhs- OP1 115.50 dhs - OP2 129.00 dhs  دون احترام نص العقدة المبرمة مابين المؤسسة وشركة التامين الوطنية رقم -033 - 401   و في الغياب التام لممثلي المتقاعدين.

 

وباستحضار الوضع الصحي المتأزم بين المتقاعدين والأسر والأرامل شدد المحتجون على ضرورة منح المتقاعدين والأرامل التحمل الطبي على غرار الناشطين والمكتب الوطني  للكهرباء.

 

وخلال المدار الذي حدد لسير المسيرة الاحتجاجية التي  مرت في جو من الانضباط والحس بالمسؤولية من طرف اللجنة المنظمة للتعبير عن


تفاقم  أزمة النقل العمالي

بمغرب فوسفور اسفي وصاحب القرار لايوجد بالمركز.

  خمس سنوات من الانتظارية واولى عرائض المتضررين تصل بيد الادارة المحلية وعملية جمع التوقيعات الاحتجاجية مستمرة بين اوساط الشغيلة باحياء المسيرة-اجنان-سيدي عبدالكريم2- المطار-كاوكي

المدينة القديمة....وباقي نقط النقل.

 

مايجري بمركز أسفي بشركة النقل الجهوي لاصلة له  بالخطاب الرسمي بالمؤسسة سواء في مجال الإنصات للزبون écoute client  اوالاهتمام بالعنصر البشري في ظل 5 سنوات من التسويف والانتظارية

 لا شيء إلا التماطل وإهمال مطالب الشغيلة في مجال النقل رغم عدةطلبات- ملتمسات-اجتماعات رسمية باللجنة التاسعة للنظام الأساسي والمستخدمين -عرائض احتجاجية-استنكارات -معانات  سجلت  بسجيل الشكايات.

معطيات تفيد كل مسؤول بمديرية الشركة وكل مراقب قصد إصلاح الأوضاع

 

v     حافلات جديدة تفرغ من الآليات الصوتية والمرئية للاستماع للموسيقى والمذياع

 

v     مكيفات هوائية بعدة حافلات معطلة-أبواب بعض الحافلات غير وقائية non sécuritaire

 

v     تسرب مياه الأمطار وسط بعض الحافلات  mauvaise étanchéité

 

v     انتشار الغبار في بعض الحافلات لان ساحة المحطة لشركة النقل غير معبدة – اثربة لاغير -

 

v     مضيعة لمال المؤسسة  ) حافلات غير صالحة نقلت  خارج أسفي ثم إرجاعها