الجمعة 21 شتنبر 2018 - العدد : 4269 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
5971399
إعلانات تهمك


 

قصد المشتكي مكتب رئيس القسم الاقتصادي، غير أن الأخير ثار في وجهه ووجه إليه وابلا من السب و الشتم، مخبرا إياه أنه لا يملك أية صفة لتقديم شكاية في الموضوع،

اتهم عبدالقادر العاشيقي، المتحدر من جماعة اثنين الغياث بإقليم أسفي، رئيس قسم الشؤون الاقتصادية بعمالة أسفي، بالسب والشتم و الإهانة و التهديد، بعدما زاره بمكتبه بمقر العمالة، من أجل الاطلاع على مآل شكاية سبق له أن تقدم بها إلى والي جهة دكالة عبدة عامل إقليم أسفي، بخصوص تلاعبات في منح رخص النقل، غير أن الوالي أحال هذه الشكاية على رئيس قسم الشؤون الاقتصادية. وأوضح العاشقي، في شكاية وجهها إلى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بأسفي، المسجلة تحت عدد 2008/548، أنه توجه إلى مقر عمالة أسفي قصد الاطلاع على مآل شكايته، غير أن مسؤولا بكتابة الضبط أخبره بأن عليه التوجه محو مصلحة الشؤون الاقتصادية، ليقصد المشتكي مكتب رئيس القسم الاقتصادي، غير أن الأخير ثار في وجهه ووجه إليه وابلا من السب و الشتم، مخبرا إياه أنه لا يملك أية صفة لتقديم شكاية في الموضوع، أو الاستفسار عن المعايير التي تعتمدها المصالح الولائية في منح رخص النقل "الكريمات". وأضاف العاشقي في شكايته التي تتوفر "الصباح" على نسخة منها، أن رئيس قسم الشؤون الاقتصادية، هدد بالزج به في السجن، أو تلفيق تهمة له، في حال ما إذا استمر في تقديم شكايات ضد أشخاص بعينهم من قبيل "عمر م" برلماني سابق ورئيس الغرفة الفلاحية بالإقليم ( أدين بالحبس الموقوف التنفيذ على خلفية متابعته في قضية تتعلق بالفساد الانتخابي). وكان العاشقي أكد في شكايته التي وجهها إلى عامل الإقليم أن زوجة البرلماني المذكور استفادت من رخصة سيارة الأجرة الصنف الأول، نقطة انطلاقتها المعاشات، كما استفاد مهندس معماري بالعمالة من رخصة سيارة أجرة ترقيمها 126، اكتراها منه البرلماني السابق " عمر م" لمدة 99 سنة.


من المواطن عبد الدائم الغازي رقم العقدة / 834088  جزولة   

 

إلى الزملاء في جريدة / سفي بريس

 

تحية واحترام و بعد

 الموضوع /

شكاية /


توصلنا من السيد الطيبي العيون الساكن بشارع مولاي سليمان ، حي البواب بأسفي ، بشكاية إلى السيد وكيا الملك بالمحكمة الابتدائية بأسفي ، تتعلق بالترامي على ممتلكات الغير ة التعرض للسرقة ، يقول فيها أنه يطلب الإنصاف مما يتعرض له من مما اسماه الابتزاز والمساومة من المشتكى به عمر بن البشير وابنه ، حيث يقول المشتكي أنه تم الترامي على أرضه من جديد ، وتم تكسير السياج الفاصل بين أرضه ، وأرض المشتكى به ، كما تم السطو على مسكنه في غيابه وتم تكسير قفل الباب وسرق منه أدوات فلاحية وأغطية وملابس ، وأدوات المطبخ .

              الرسالة التي ننشر اليوم توصلنا يها من سكان تجزئتي الزهراء وعفراء 1 ننشرها كما توصلنا بها .

  كان و ما يزال سوق سيدي عبد الكريم، محور شكايات و مراسلات طالبت من خلالها الساكنة المجاورة له السلطات المحلية بترحيله و تحويله إلى وجهة أخرى بالمنطقة ، و تأتي هذه الشكايات على إثر الحوادث الإجرامية المسجلة التي بات يعرفها السوق و التي يعيش على إيقاعها يوميا سكان تجزئتي الزهراء و عفراء 1 المجاورتين للسوق .

 

               و يشهد ذات السوق - الذي أصبح وجهة مفضلة تلتقي عندها مصالح عدد من المجرمين و مدمني الكحول و متعاطي المخدرات - ظواهر إجرامية تتخذ من ازدحامه غطاء لممارساتها ، من قبيل ارتفاع عمليات السرقة و ترويج المخدرات بين المتبضعين ،  و نشل محافظ النساء بالقوة بالإضافة إلى تفشي ظاهرة ابتزاز الباعة و جمع الإتاوات من طرف فلول المتسكعين المنحدرين من الأحياء المجاورة .

                
وجه الدكتور المصطفى المرتجي شكاية الى المدير العام لمجموعة البنك الشعبي بالدار البيضاء يتأسف فيها ويبلغ المدير العام بأنه طلب من وكالة الحرية التابعة لمجموعة البنك الشعبي الجديدة - أسفي وثيقتين اداريتين هما : tableau d amortissement      و    contrat de prétوذلك منذ أزيد من أسبوعين ، لكن يقول الدكتور المرتجي أنه لم ينوصل بالوثيقتين ، لذا يطالب ويلتمس من المدير العام التدخل في هذا الشأن .

 القائد ترامى على الملك العمومي ، واستولى على مساحة فارغة وشيد بها دارا سفلية أسكن فيها أحد أقاربه ، وأغلق طريقا وألحقها بمنزله الرسمي

           توصلنا بنظير لرسالة يطالب فيها موقعوها برفع الضرر الذي لحقهم من طرف القائد ،الرئيس السابق للملحقة الإدارية التاسعة بأسفي ، جاء فيها أن القائد المذكور ترامى على الملك العمومي ، واستولى على مساحة فارغة وشيد بها دارا سفلية أسكن فيها أحد أقاربه ، وأغلق طريقا وألحقها بمنزله الرسمي  بدون سند قانوني .


 

من المشتكية زينب اسلامة

القاطنة بزنقة البحيري الرقم 29 القليعة سيدي واصل أسفي

ضد المشتكى به العدول سعيد حمدوني مكتبه بشارع بوعودة

 

                                                  إلى جناب الوكيل العام المحترم

                                                    لدى محكمة الاستئناف بأسفي

الموضوع: شكاية في شأن إمضائي على وثيقة لا أعرف مضمونها

                وكذلك تهديدي بإدخالي السجن


 

          توصلت الجريدة بنسخة من رسالة موجهة إلى السيد رئيس الجمعية الخيرية بأسفي ، مذيلة بتواقيع ستة عشر مواطنا يقطنون بزنقة الدرك ، شارع الحديقة العمومية ، حي بياضه ،جاء فيها :

  وبعد