الاثنين 21 أبريل 2014 - العدد : 2655 لوحة المفاتيح العربية






مرحبا بكم ! أنتم الزائر رقم
3192265
إعلانات تهمك

إيقاف 1232 شخصا خلال حملات أمنية بآسفي

  

من بين الموقوفين 295 شخصا كانوا موضوع مذكرات بحث من أجل جرائم مختلفة

  

أسفرت الحملات التي قادتها عناصر الشرطة القضائية للأمن الإقليمي بآسفي، في الفترة الأخيرة عن إيقاف العديد من الأشخاص المشتبه فيهم، من أجل جنح وجنايات مختلفة، وذلك في إطار الاستراتيجية الأمنية الجديدة التي وضعها والي أمن آسفي للحد من الجريمة.  

     وهكذا فقد أوقفت المصالح الأمنية منذ يناير وإلى غاية نهاية مارس الماضي، 1132 شخصا في حالة تلبس من أجل جرائم مختلفة منها السرقة والسرقة الموصوفة والتهديد بالسلاح وحيازة مخدرات وممنوعات والسكر العلني البين وإحداث الضوضاء بالشارع وإثارة الفوضى، وإلحاق خسائر بملك الغير والاتجار في المخدرات وحيازتها، كل حسب المنسوب إليه.  

   وتمت إحالة الموقوفين من طرف المصالح الأمنية التابعة للشرطة القضائية الإقليمية، على أنظار النيابة العامة، بكل من المحكمة الابتدائية وكذا محكمة الاستئناف في حدود الاختصاص القضائي.

كما تم إيقاف 295 شخص، كانوا يشكلون موضوع مذكرات بحث من طرف المصالح الأمنية بالمدينة، لارتكابهم جنح أو جنايات.

واستنادا إلى إحصائيات رسمية، حصلت عليها "الجريدة" فقد تم خلال الأسبوع الأول من أبريل الجاري، معالجة 199 قضية، وجرى إيقاف 163 شخصا في حالة تلبس، في حين أن المبحوث عنهم الذي تم


ارتباطا بتوطين مشروع المحطة الحرارية بأسفي

  

د. محمد صوان :  العمل بالفحم الحجري تخلف وعودة للعصور الوسطى، وخطورته أخطر من المفاعلات النووية

  في تعليقه على إنشاء محطات حرارية تشتغل بالفحم الحجري، قال الدكتور المصري محمد صوان أستاذ الطاقة النووية بجامعة وسكانسن، أن الفحم الحجري كارثة تعود بنا إلى العصور الوسطى و آثاره البيئية تفوق عشرات المحطات النووية، باعتباره مصدرًا شديد التلوث ويسبب ظاهرة السحب الضبابية و الإحتباس الحراري.

وأضاف محمد صوان في حواراً أجرته معه " جريدة المصريون " أن العالم كله يتحول الآن من استخدام الفحم إلى مصادر أخرى من الوقود لإنتاج الطاقة، لأن الفحم ينتج عنه معدلات عالية من التلوث، فأكبر معدلات للتلوث تأتي من محطات الفحم، فنجد أن مقدار التلوث الناتج عن محطات الفحم ضعف نسبة التلوث الناتجة عن محطات الغاز، كما أنه يفوق التلوث الناتج عن المحطات الشمسية والنووية والرياح والمياه 20 مرة، بالإضافة إلى الانبعاثات الناتجة عن محطة الفحم من المدخنة أو النفايات تؤدى للتعرض لكمية أكبر من الإشعاع النووى قد تصل إلى 100 مرة، عما يتعرض له ساكن بجوار محطة نووية تعمل بالمواصفات، لأن الفحم يحتوى على شوائب مشعة ولا يخضع للرقابة النووية كالمحطات النووية.

 

وأكد الاستاذ صوان، أن تكلفة المحطات الحرارية باهضة الثمن حيث أن الدول التي قررت إنشاء المحطات الحرارية ، ستقوم باستراد الفحم و بناء محطات حرارية وقال أنه من المنطقي أن هذه الدول يجب أن تستثمر هذه الأموال في محطات غير ضارة للبيئة في مجال الطاقة، فإذا نظرنا إلى الصين وهي أكبر دولة يوجد بها احتياطيات فحم، سنجد أنها تنتج 66% من الطاقة عن طريق الفحم، مما أدى إلى ظهور الضباب الدخاني، وهذا دفعهم لاستخدام الطاقة النووية، فأصبح لديهم الآن 61 محطة نووية تحت الإنشاء.

 و أقترح محمد صوان، إنشاء محطات

أسفي : الجمعية المغربية للوقاية من حوادث السير تنسحب من اتحاد جمعيات السلامة الطرقية و تطعن في قرار الجمع العام الاستثائي

اٍّصدرت الجمعية المغربية للوقاية من حوادث السير و السلامة الطرقية باسفي التي يتراسها الزميل محمد أنيق بلاغا لمكتب الجمعية يتعلق بالانسحاب من اتحاد جمعيات السلامة الطرقية .

و جاء في البلاغ الذي توصلنا بنسخة منه ،  انه انعقد يوم الاربعاء 16 ابريل 2014 في الساعة السادسة و نصف مساء بمقر الجمعية المتواجد بدار الشباب المدينة القديمة بأسفي ، اجتماع لمكتب للجمعية المغربية للوقاية من حوادث السير و السلامة الطرقية بأسفي ، تضمن جدول اعماله نقطة فريدة تتعلق باتخاد قرار الانسحاب من اتحاد جمعيات السلامة الطرقية .

و يضيف البلاغ انه بعد اطلاع السادة اعضاء المكتب على حيثيات الموضوع ، و المشاكل التي يعرفها الاتحاد و الجمود الذي يعيشه في ظل انفراد رئيسه ، الذي استوفت ولايته ، في اتخاذ القرارات دون الرجوع الى هياكل الاتحاد ، و دعوته اعضاء من مكتب الجمعية بصفتهم الشخصية للحضور الى الجمع العام الاستثنائي ليوم الخميس 17 ابريل 2014 دون توجيه الدعوة الى الجمعية طبقا لقانون الأساسي لتأسيس الاتحاد ، مما يعتبر تدخلا مباشرا في امور الجمعية .

و اعتبر البلاغ انه و تبعا للخرق القانوني السافر المتعلق


بــلاغ اللجنـة الموحـدة للمعطليـن بآسفي      

  المطالبة بضرورة بفتح حوار جدي ومسؤول لمعالجة ملف المعطلين المقهورين ضحايا الريع .

 

عقد مكتب اللجنة الموحدة للمعطلين بآسفي اجتماعه الأسبوعي العادي تناول خلاله بقلق كبير الزحف المتواصل على حقوق الجماهير الشعبية وطنيا، والتهديد المستمر للسلم الاجتماعي الهش، واختيار القمع والحصار بديلا عن الحوار الجاد والفعال.

 

         أما محليا، فيعرف الوضع تجاهلا تاما من قبل المسؤولين على المجلس البلدي لقضية البطالة بالمدينة، ونهجهم سياسة اللامبالاة تجاه المطالب العادلة والمشروعة للجنة الموحدة للمعطلين بآسفي.

 

فبعد المراسلات المتعددة ذوات النوايا الحسنة، والمودعة لدى مكتب الضبط بمقر المجلس البلدي، والمطالبة بفتح قنوات للحوار، وجدنا أن هذه الأخيرة قد لقيت تجاهلا تاما، وتناسيا مقصودا، وانعدام أي رد إيجابي يذكر، وكل هذا لا ينفصل عن عموم السياسات الفاشلة بالمدينة في شتى المجالات، وتزايد الخروقات خلال الآونة الأخيرة، وتستر كل الأعضاء المسيرين للمجلس الحضري عليها.

 

ونحن من موقعنا كمكتب اللجنة الموحدة للمعطلين بآسفي إذ نطالب بضرورة بفتح حوار جدي ومسؤول لمعالجة ملف المعطلين المقهورين ضحايا الريع الحاصل في الوظائف العمومية، وضحايا طغيان منطق الحزبية والقرابة والزبونية، فإننا نحمل المسؤولية كاملة لرئيس المجلس الحضري ومن معه لما ستؤول إليه الأمور.

 

  ودامت اللجنة الموحدة للمعطلين بآسفي صامدة ومناضلة

في ذكرى رحيل الأستاذ المناضل الطيبي البوعيبي

 

الطيبي البوعيبي كما عرفته

 

       لم أكن أعتقد في يوم من الأيام أن وفاة صديق عزيز يكون بمرتبة وفاة أخ شقيق أو أخت شقيقة. لم أكن أتصور أبدا أن يكون موته مريرا و قاسيا إلى هذا الحد. الطيبي البوعيبي كما عرفته؛

 

الطيبي البوعيبي الإنسان

 

         كان عدد المرات التي كنا نلتقي فيها و نناقش بعض الأفكار و التي تحتمل أوجه اختلاف كثيرة، و رغم الاختلاف في بعض مضامين هذه الأفكار أو غاياتها، كان دائما الطيبي يستحضر العمق الإنساني و الأخلاقي و الثقافي في الدفاع عن فكرته و وجهة نظره لموضوع ما.

       كم من مرة كان يتأسف لما يقع في أقصى بقاع العالم بل ما يقع في بعض مناطق بؤر التوتر حيث يذهب ضحيتها الآلاف من الضحايا الأبرياء، كانت تهتز مشاعره و بتعابير وجهه و قساماته كان يعبر عن المرارة التي تختلج صدره حين يصله خبر وفاة صديق أو رفيق و إن اختلف معه، و كذلك الأمر بالنسبة لحادثة سير تقع في مكان ما في هذا المعمور يكون الموت عنوانها، كثيرا ما كان البوعيبي يردد عبارته الشهيرة التي تنم عن حس  و جداني إنساني رائع قائلا : " ثلاثة أشياء لا أتمناها لأي شخص و إن اختلفت معه : الموت و المرض و السجن" و كأنه في دواخله يقول الإنسانية قبل كل شيء في الاختلاف حول أية قضية. يشهد له الخصوم قبل الأصدقاء بدماثة أخلاقه و صدق مشاعره كان لا يراوغ و لا يداهن ولا يرائي بل لم يكن يتحدث عن نفسه أبدا، لم يبحث عن منصب أو جاه بل كان يقدّم الآخرين ليتبوؤوا المناصب و يتراجع إلى الخلف. 

بعد تقاعده لما عمل بإدارة المركز التربوي الجهوي بآسفي خلال سنوات ثمانينات القرن الماضي و بدايات الألفية الثالثة، لم يكن المعاش يكفيه لسد متطلبات العيش فكان يفلح أرضه ويحرثها تلك التي ورثها عن أجداده بضواحي المدينة ليغطي مصاريفه ولم يكن يستجدي أحدا أو يتاجر بماضيه النضالي الزاخر، إنه التعفف وتلك صفة أخرى تنضاف إلى رصيد مكارم أخلاقه.

البوعيبي عانى من غياهب السجون و من المرض الذي أنهكه حتى الموت، الثلاثي الذي كان لا يرغب في أن يبتلى بهم أحد.

الطيبي البوعيبي المناضل


 بعد اقصاء جمعية نادي الصحافة الوطنية وعدد كبير من مراسلي الجرائد الوطنية ،

 اقصاء جمعية حي لمياء للتنمية الاجتماعية من حضور لقاء والي الجهة مع جمعيات المجتمع المدني

استغربت جمعية حي لمياء للتنمية الاجتماعية من عملية اقصائها من الحضور الى اللقاء الذي عقده والي جهة دكالة عبدة و عامل اقليم اسفي يوم الاثنين 14 ابريل 2014 مع المجتمع المدني لشرح المقاربة الامنية التي تتخدها مصالح الداخلية من اجل محاربة ظاهرة التشرميل و اشراك المجتمع المدني و جمعيات الاحياء . و اعتبرت الجمعية ان استثناء جمعية حي لمياء و التي تستهدف برامجها احياء لمياء و لمياء توسعة و تجزئات هشام و عفاف و حي المسيرة ، غير مبرر على اعتبار ان شان الامن هو شان عام يهم كذلك هذه الاحياء خاصة و ان في الاونة الاخيرة عرفت هده الاحياء اعتداءات و سرقات في واضحة النهار بحكم تواجدها على الهوامش. يالاضافة الى ان هذه المنظقة تضم تجمعا سكنيا كبيرا في تزايد يفتقر الى كل التجهيزات الرياضية و الاجتماعية التي يمكن ان تستوعب نشاطات الشباب ، بحيث لا تواجد الا لبنايات اسمنتية تدفع بشبابها الى البحث عن مارب اخرى في غياب هده التجهيزات. و قال احد اعضاء مكتب الجمعية حول غياب الجمعية عن الاجتماع قال هل يخاف المسؤولون من تكشف الجمعية للوالي الجديد معاناة الساكنة من التهميش الذي تعانيه المنطقة و هم يعلمون الاحتجاجات التي خاضتها وداديات السكان سواء تعلقت بالمرافق او بالتجهيزات و في بعضها بضعف التغطية الامنية.

أسفي : الإهمال و التسيب و الإقصاء

  التهميش يؤدي حتما إلى دفن المدينة و هي حية  


       بدون شك التغيير الإيجابي يعطي أكله و يقي من التصلب – الكسل – الخمول – الاسترخاء – اللامبالاة – الركود، كل هذه العيوب تعرقل التنمية الحقيقية و تنمي الانتهازية و الوصولية و تفتح المجال للزبونية و المحسوبية. و خير مثال على هذا الشرود البين هو ما آلت إليه الأوضاع بمدينة أسفي اقتصاديا، اجتماعيا، بيئيا، أخلاقيا و ثقافيا وحتى على مستوى التعمير و هذا موضوع شائك يتطلب نقاشا مفتوحا توضع من خلاله كل جهة أمام مسؤولياتها.  

        مدينة أسفي كانت تتصدر الاقتصاد الوطني عبر الأنشطة المكتفة للميناء و العدد الهائل للوحدات الصناعية في مجال تصبير السمك و كانت المدينة الأولى التي رأي فيها النور مطلع الستينيات المركب الكيماوي و كانت تعيش ساكنتها حياة اجتماعية هادئة و سلمية و سليمة . سخرية القدر أدت بها إلى احتلال الرتب الأولى في السلبيات الاجتماعية من إجرام و انحراف و ركود و الاستهتار بالشأن المحلي على يد مرتزقة استنسختهم أيادي المتسلطين على المسؤولية و زبانيتهم و ما أنتجوا من عينات تسربت إلى فضاء الجماعات المحلية و جمعت كل شيء.
منطق و مبدأ الحتمية يفرض التساؤلات التالية :

– من المسؤول عن مآل المدينة ؟ من أصدر حكما قاسيا في حقها رغم براءتها ؟ – من سيعيد لها نشاطها الاقتصادي و ديناميكيتها البناءة حتى تتمكن آلية النمو من استئناف عملها.

 

الوالي الجديد لجهة دكالة عبدة